الأخبار

صور| جولة لـ 19 سفيرًا ومسؤولين بمحافظة القاهرة لقصر عابدين

نظمت محافظة القاهرة زيارة رسمية لقصر عابدين، دعت إليها عددًا من السفراء الأجانب والمسؤولين المصريين، لزيارة قاعات القصر وعدد من المتاحف التي يضمها حرم القصر الملكي القديم.

[us_single_image image=”12013″]

عبر بوابة “باريس” استقبل قصر عابدين نحو 19 ممثلًا لكل من؛ ألمانيا، إيطاليا، أستراليا، كازاخيستان، روسيا، كوريا الجنوبية، إندونيسيا، تايلاند، بوليفيا، باراجواي، باكيستان، أرمينيا، لاتفيا، الصين، سريلانكا، فييتنام، مالي، كوريا الشمالية، ولبنان؛ ما بين سفراء وقائمين بأعمالهم أو مندوبين عن سفاراتها.

يضم قصر عابدين نحو 550 غرفة وعدد من القاعات الملكية، اطلع الزائرون على حديقة القصر، والقاعات الرئيسة، والقاعة البيزنطية؛ الأشهر داخل القصر، كما زاروا غُرف نوم الملوك والأمراء داخل القصر، والحمامات الملكية. كذلك ضمت الجولة زيارة لغرفة الخديو إسماعيل حيث منها يمكنك الإطلال على بهو القصر، وكان حتى ثلاثينات القرن الماضي يملك إطلالة تصل لكورنيش النيل وكوبري قصر النيل.

[us_single_image image=”12019″]

كما ضم برنامج الزيارة جولة لمتحف الأسلحة والمقتنيات الملكية ومتحف الفضيات ومتحف الهدايا الرئاسية والملكية، كما وُزّع في نهاية الزيارة كتيبًا مصورًا تذكاريًا يضم معلومات عن القصر وصورًا لعدد من المقتنيات التي يضمها القصر، وأيضًا تمثالًا صغيرًا لـ”محمد علي” والي مصر.

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه.فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا."منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته.وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق