الأخبار

600 “دراجة عامة” ومسارات خاصة بالمرحلة الأولى لمشروع “بسكلتة” بالقاهرة

قال المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة إن المحافظة بصدد تنفيذ مشروع “بسكلتة” بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشريةUN HABITAT “بسكلته” بتكلفة تقارب 30 مليون جنيه.

 

[us_single_image image=”12188″ align=”center”]

وأوضح أن “أنظمة التشغيل لمشروع الدراجات الجديد لن يسمح بتعرض الدراجات للسرقة نظرًا لوجود كل بيانات الراكب لدى شركة تشغيل المشروع، مسجلة على كارت ممغنط إلى جانب تزويد الدراجات بنظام GPS، يوضح خط سير الدراجة كما يتم حساب التكلفة علي الراكب طوال مدة غياب الدراجة عن المحطات المخصصة لها”.

وأشار المحافظ إلى أنه سيتم إقامة 6 محطات مزودة بـ 600 دراجة في المرحلة الأولى الجاري الإعداد لها حاليًا، حيث سيتم تطبيق هذا النظام في الشوارع الكبيرة باقتطاع مساحة تصل لمترين منها لعمل مسار خاص بالدراجات.

وأضاف المحافظ أن الدراجات أصبحت إحدى وسائل حل المشاكل المرورية بالمدن الكبرى خاصة، لسد الفجوة المساحية بين محطات المترو وبعض أماكن العمل والدراسة.

[us_single_image image=”11981″ align=”center”]

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة القاهرة، بحضور اللواء محمد الشيخ، السكرتير العام ونواب المحافظ للمنطقتين الغربية والجنوبية ومديري مديريات الخدمات ورؤساء الأحياء وعدد من التنفيذيين.

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه.فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا."منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته.وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق