كنوز معمارية

كيف تحول “سوارس” إلى ميدان مصطفى كامل؟

توفي الزعيم الوطني مصطفى كامل في فبراير 1908، كان عمره آنذاك 33 عاما. وفجعت الأمة بوفاة ابنها البار الذي كان يثير قضاياها في أوروبا، فتم تكليف المثال الفرنسي ليوبولد سافين (1861 -1934) بعمل هذا التمثال للزعيم المتوفى.

وصل التمثال إلى مصر عام 1913، ووضع في فناء مدرسة مصطفى كامل في حارة برجوان بالقرب من شارع المعز. ظل التمثال هناك قرابة 27 عامًا، دون أن يوضع في أحد الميادين كما كان مقررًا من قبل، ذلك أن الملك فؤاد كان يرفض وضع أية تماثيل لأشخاص من خارج الأسرة المالكة في الشوارع.

مات الملك فؤاد عام 1936، وقرّر مجلس الوزراء وضع التمثال في ميدان سوارس، حيث أزاح عنه الملك فاروق الستار عام 1940، وتم تغيير اسم ميدان سوارس إلى ميدان مصطفى كامل، ليزيّن الاسم والتمثال الميدان إلى اليوم.

الوسوم
إغلاق
إغلاق