شوارعنا

ممنوع الجلوس فى محمود بسيونى

في العام 2012 تم إطلاق اسم محمود بسيوني على زاوية صغيرة في أحد شوارع شيكاغو الأمريكية، إنه ليس محمود بسيوني المسمى باسمه الشارع الهادئ في وسط البلد، لكننا لم نبتعد كثيرًا، إذ أن “بسيوني الأمريكي” هو حفيد بسيوني المصرى، ابن نجله شريف، وهو ليس مجرد خبير قانون دولي بل أحد أهم رواد القانون الجنائي الدولي في العالم، وكانت شيكاغو تحتفل بعيد المولد الخامس والسبعين للبروفسور الذى يدرّس في جامعتها الشهيرة.

لكن شارع محمود بسيوني المصري ورغم قصر امتداده إلا أنه أكبر بالتأكيد من تلك الزاوية في شيكاغو، بين ميدانين مهمين يمتد ويصل، أولهما قديم «ميدان طلعت حرب» الذي حل تمثاله واسمه مكان سليمان باشا الفرنساوي، وعلى الناحية الأخرى ميدان الشهيد عبد المنعم رياض وتمثاله الذي نحت للأسف بعد نهاية عصر النحاتين العظام، بين الميدانين؛ القديم الصغير الجميل والحديث الكبير القبيح، يمر شارع محمود بسيوني هادئا كما لو كان غير موجود، يبدأ بين شارعي ميريت ومحمـد حجاج من ناحية عبد المنعم رياض، ومبنى قديم من طابقين يقف مستقلا ومتداعيا في مدخله، وينتهى قبل طلعت حرب بشارع «سدّ» هو «كريم الدولة» الذي رغم صغر مساحته طالما شهد أحداثًا وتظاهرات وصراعات ثقافية كبرى، كيف لا وهو يحتوي على أول منبر رسمي شرعي مُنح لليسار المصرى «حزب التجمع»، وجمعية الفنانين والأدباء الشهير باسم «أتيليه القاهرة»، كم من مؤتمرات ومظاهرات مجهضة حاولت الخروج من «كريم الدولة» وصدها الأمن المركزي عند المخرج الوحيد في شارع محمود بسيوني.

غير أن الأحزاب وفعاليات الثقافة ليست غريبة على أي شارع في وسط البلد، وإنما يمتاز محمود بسيونى ببقايا كوزموبوليتانية اختفت من معظم شوارعها، تبقى منها المدخل الذي يبدو عاديًا لعمارة هائلة المساحة هي عمارة جروبي (1400 متر مربع)، على يسار الداخل إلى محمود بسيونى، في الطابق الثانى يقع المقر الكبير للنادي اليوناني، بصالته الشتوية وشرفته الصيفية، لازال بموسيقى يونانية –مقطوعة زوربا غالبا- يستضيف أعضاء بقايا الجالية الذين كان النادى حصرًا لهم، قبل أن يسمح باستقبال المصريين منذ سنوات ليست بالبعيدة جدا، غير أن اسما يونانيا آخر ذو إقبال كثيف لا يتناسب وحجمه الصغير، هو أورفانيدس، أحد سلسلة المحلات الصغيرة القليلة المتبقية لبيع الخمور، يقع هنا بمدخل جانبي له بوابة حديدية على ناصية شارع حسين المعمار، والأخير أحد الشوارع والمداخل العديدة في محمود بسيونى، ممرات وشوارع صغيرة تكاد من فرط هدوئها أن تنسى وجودها: الممر المؤدى إلى مقهى فؤاد مهران الشهير بمقهى «أفتر إيت»، ثم ممر الجريون في مواجهة حسين المعمار، وبعد أن تمر من تقاطع شامبليون العريض مع محمود بسيوني، ماشيا باتجاه عبد المنعم رياض، تزداد الشوارع والعطفات الصغيرة على يمينك لتصل بطرق معقدة إلى شارع رمسيس، فى مواجهتها المبنى الكبير الهائل لمدرسة الراهبات الفرنسيسكان يحتل رقما مميزا هو 7 شارع محمود بسيوني، فى إحدى العطفات المواجهة، ومؤخرا جدا امتدت بشكل خجول كراس مقهى في السنوات الأخيرة، لكنها لم تتجرأ على الوصول إلى مجرى شارع محمود بسيونى، ثمة لغز غامض «يحمي» شارع بسيوني من المقاهي، حتى المقهى الأشهر هنا – جروبى – تنفتح أبوابه على طلعت حرب وقصر النيل، في محمود بسيونى يمكنك أن تشترى المخبوزات من أوله أو الأدوية من إحدى صيدلياته أو الزهور أو الملابس الزهيدة من جمعية أبناء المحلة التعاونية، الحلوى السورية أو الهدايا الفرعونية أو البيرة والنبيذ فى كيس أسود، لكنك دائما ستشتري وتمر، لا مقاه لتجلس فيها على أي من أرصفة محمود بسيوني.

[us_single_image image=”5604″ size=”full” animate=”afc” animate_delay=”0.6″][us_pricing items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF%20%D8%A8%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%89%22%2C%22features%22%3A%22%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%81%D9%84%D8%AA%3A%20%D9%85%D8%AA%D9%88%D8%B3%D8%B7%D8%A9.%5Cn——————————–%5Cn%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B5%D9%8A%D9%81%3A%202%20%D9%85%D8%AA%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%D8%8C%20%D9%881.5%20%D9%85%D8%AA%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D9%87.%5Cn——————————–%5Cn%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%89%20%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87%3A%C2%A0%D9%A7%20%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AA%5Cn——————————–%5Cn%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%83%D9%86%3A%20%20%D8%B5%D9%81%20%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF%20%D8%B9%D9%85%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%D8%8C%20%D9%88%D8%B5%D9%81%20%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%89%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%D8%8C%20%D9%88%D8%A3%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%20%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%D9%87%D9%86%D8%A7%D9%83%20%D8%B5%D9%81%D8%A7%D9%86%5Cn——————————–%5Cn%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%3A%20%D8%AD%D8%B2%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%8C%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%8C%20%D9%81%D9%86%D8%AF%D9%82%20%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D8%A7%D9%86%D8%8C%20%D9%81%D9%86%D8%AF%D9%82%20%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%89%D8%8C%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%AE%D8%A7%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%AA%D8%8C%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D8%8C%20%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86%D8%8C%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88%20%D9%84%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%8C%20%D9%85%D9%85%D9%81%D9%8A%D8%B3%20%D8%A8%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%8C%20%D9%88%D9%86%D8%AF%D8%B3%D9%88%D8%B1%20%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%D8%8C%20%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D8%A9%D8%8C%20%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7.%5Cn——————————–%5Cn%D9%85%D8%B7%D8%A7%D8%B9%D9%85%20%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%3A%20%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%8C%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%8C%20%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AA%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%8C%20%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%A9%D8%8C%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86.%5Cn%5Cn%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]
[us_single_image image=”5545″ size=”full” animate=”afc” animate_delay=”0.6″]
[us_single_image image=”5559″ animate=”afb” animate_delay=”” css=”.vc_custom_1481634581108{padding-top: 20px !important;}”]
هو أحد ثلاث محامين تولوا رئاسة مجلس الشيوخ المصرى فى العهد الملكى، الآخران هما «محمـد حسين هيكل» و»محمـد محمود خليل»، أسماء باشوية عريقة وليس محمود باشا بسيونى بأقل منهما، محامى صعيدى من عائلة كبيرة ذات أراض فى أسيوط، قاد التظاهرات الجنوبية فى ثورة 1919، وبعد الاستقلال ودستور 1923، ترشح بسيونى –وكان لا يزال «بك»- وفاز بسهولة فى أول انتخابات لمجلس الشيوخ، ومالبث أن انتخب أيضا رئيسا للمجلس نفسه، بينما انتخب ويصا واصف – وهو محامى أيضا – لرئاسة مجلس النواب الذى طالما ضم محامين أكثر بكثير، سبعة منهم تولوا رئاسته أشهرهم بالطبع سعد زغلول ومصطفى النحاس، ثم محمود بسيونى نفسه أيضا فيما بعد.
فى 1928 انقلب الملك أحمد فؤاد – كعادة العائلة الملكية- ضد حزب الوفد، أقال الحكومة وكلف محمـد محمود بتشكيلها، الأخير أمر بحل مجلسى الشيوخ والنواب معًا، لم يعترف المجلسان بقرار الحل، واجتمع محمود بسيونى على رأس «الشيوخ» و»ويصا واصف «على رأس النواب خارج البرلمان الذى أغلقته الحكومة، وأصدرا قرارا بسحب الثقة من حكومة محمـد محمود، واحتدمت الأزمة وتدخل فيها الإنجليز، إلى أن استقالت الحكومة وجاءت حكومة عدلى بعد عامين، وأجريت انتخابات جديدة.
وكان من نصيب بسيونى بعد سنوات تولى رئاسة المجلس الآخر، مجلس النواب مرتين، من مايو 1936 إلى أغسطس 1937، ثم من نوفمبر 1937 إلى مايو 1938، كانت تلك الفترة المضطربة ما بعد معاهدة 1936 بين النحاس والإنجليز.
لكن الرئاسة التى ربما تكون الأهم لمحمود بسيونى، هى رئاساته المتتالية لنقابة االمحامين المصريين، فى الأعوام، 1927، و1928 و1929، ثم فى العامين 1932 و1933، ثم فى الأعوام 1939 و1940، و1949 و1941، إنه النقيب الأكثر توليا منصب النقابة، لكن الأهم أن فى عهده، صدر قانون 135 لسنة 1935، والذى نص على «حصانة المحامى»، ليحمى لأول مرة أًصحاب الأرواب السوداء.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق