أماكنالجاليريكنوز معمارية

غرق آل طباطبا!

هو الأثر الوحيد المتبقي من العصر الإخشيدي

في طريق مصر القديمة، وتحديدا على بحيرة عين الصيرة، يوجد أثر فريد من نوعه، إذ هو الأثر الوحيد المتبقي من العصر الإخشيدي.

الأثر هو مشهد آل طباطبا، وقد انشأه محمد بن طغج الإخشيد في القرن العاشر الميلادي. الضريح مصمم على طراز الأروقة المتقاطعة، وهو عبارة عن مستطيل به مجموعة من الغرف دفنت بها عائلة طباطبا التي تنتسب إلى الإمام علي بن أبي طالب، وقد كان للضريح 9 قباب لم يتبق منهم إلا اثنتان.

للأسف غرق المشهد في المياه الجوفية منذ بضع سنوات، والتي صارت ترتفع شيئا فشيئا مع مرور الوقت حتى غطت المدخل ومعظم المشهد، فأصبح على وشك الانهيار.

حتى وقت غير بعيد كان الكثير من البسطاء يأتون للتبرك بالضريح وإيقاد الشموع فيه، إلا أن غرق الضريح في المياه قد أوقف هذا الأمر. كالعادة لم تحاول الدولة المصرية التدخل لإنقاذ أثر يتجاوز عمره الألف عام في مشهد هو العار بعينه. يصم المسئولون آذانهم ويغمضون عيونهم ويدعون عدم مسئوليتهم إلى أن ينهار كل شيء.

 المكان: عين الصيرة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق