أماكن

كنيسة عذراء سيدة الكرمل

تبلغ مساحة الكنيسة نحو 56 متر طولا و 26 مترا عرضا، تحولت الكنيسة عام 2003 من اللاتينية إلى القبطية، وأدى هذا التحول إلى تغيير اللغة المستخدمة ودخل المصريون للصلاة في الكنيسة، فقد كانت مخصصة للأجانب فقط. وهي مسجلة بجهاز التنسيق الحضارى ضمن المبانى ذات الطابع المعمارى المتميز.

كنيسة مريم العذراء سيدة الكرمل الكاثوليكية
كنيسة مريم العذراء سيدة الكرمل الكاثوليكية

تاريخ تأسيس الكنيسة

وسط الحارات الضيقة وبين العمارات والمنازل القديمة بمنطقة بولاق أبو العلا، تقع كنيسة “سيدة الكرمل” الأثرية، مبنى كبير تملؤه المزروعات، وتميزه شجرة كبيرة مقطوعة فروعها لترسم صليباً كبيراً، وراء  تلك الشجرة تجد مبنى ملحق بالكنيسة هو مقر للرهبان، عبارة عن طابقين.. الثاني سكن للرهبان، أما الطابق الأول فمكون من 11 غرفة مخصصة لاستقبال الجمهور، في واحدة من تلك الغرف قابلنا راعى الكنيسة الأب يوحنا شاكر، الذي أشار في البداية إلى أن الكنيسة تأسست على يد الجالية المالطية، الذين كانوا يسكنون منطقة بولاق، وكانوا بحاجة إلى مكان للصلاة والتعبد.

“كان الرهبان الفرنسيسكان يأتون من الأراضي المقدسة إلى منطقة الموسكي لخدمة الكنيسة، وبعدما وصل عدد الجالية إلى نحو 3600 فرد، بدأوا في تعيين اثنين من الكهنة لخدمة الجالية وكانت اللغة السائدة هي اللغة الفرنسية، أما تبعية الكنيسة فكانت لروما مباشرة، واستمرت تلك التبعية إلى أن استلمها الآباء الفرنسيسكان التابعين للإقليم المصري.

الكنيسة من الداخل

تقدم كنيسة سيدة الكرمل خدمات كثيرة منها قاعات للمناسبات العامة، ومبنى للحضانة ومبنى آخر لمدارس الأحد ابتدائى وإعدادى وثانوى، وللكنيسة ثلاث خدام هم الأب يوحنا شاكر والأب فيليب فرج الله والأخ شاربل مجدى، ومدة الراهب الواحد لا تزيد على 6 سنوات ويمكن اختياره فترة أخرى مدتها 3 سنوات بعكس الأقباط الأرثوذكس، فرهبان الكنيسة رسوليين لا يرسمون على كنيسة معينة وإنما يتنقلون تبعا لحاجة الأماكن الأخرى للخدمات كما يقول الأب شاكر، واختيار الراهب يكون بالانتخاب. والزى الرسمى للرهبان هو التوب الفرنسيسكانى ذو اللون البنى، ويلبس عليه الراهب حبل معقود بثلاث عُقد ترمز لثلاثة ندور هي الفقر والطاعة والعفة. والراهب إما أن يكون من”النسكيين” أي في حياة تعبدية داخل الدير لا يخرج منه أبداً، أو من “الرسوليين” الذين يخرجون لخدمة الناس.

ويضيف  الأب شاكر أن للكنيسة أعياد خاصة هى عيد تكريس الكنيسة يكون يوم 16 يوليو، وعيد الشموع نحتفل به  يوم الخميس الثانى من شهر ديسمبر إضافة إلى عيد القديسة ريتا شفيعة الحالات المستعصية يوم 22 من شهر مايو، وعيد القديس أنطونيوس البدوانى يوم 13 يونيو.

تستند الكنيسة إلى 39 عاموداً ترمز للـ39 جلدة التي تلقاها يسوع المسيح قبل صلبه، وتأخذ أركانها شكل صليب كبير، ثم تقسم الكنيسة إلى قسمين، الأول هو مكان مخصص للكهنة يسمى “قدس الأقداس” وخلفه مباشرة مكان يسمى “كورو”، عبارة عن مقاعد لجلوس الدارسين، والقسم الثانى حصن الكنيسة أو قسم الشعب، وسقف الكنيسة مرتفع للغاية ومزين برسومات للقديسين بألوان زاهية رغم مرور الزمن.

الأب يوحنا شاكر
الأب يوحنا شاكر

معلومات أساسية عن كنيسة مريم العذراء سيدة الكرمل

العنوان: 7 شارع البابور الفرنساوي – بولاق أبو العلا
سنة الإنشاء: 1926 – 1928
آخر تجديد: لم تجدد
الطائفة: الكاثوليك
القس المسؤول: الأب يوحنا شاكر

الوسوم
إغلاق
إغلاق