أماكنالجاليري

ما تبقى من “الشيخ الشرّيب”

كان شاي "الشريب" هو الشاي الأشهر لدى المصريين

هذه الألوان الباهتة لإعلان قديم عن أحد أنواع الشاي، على عمارة قديمة بشارع قصر العيني، والجملة التي تبقت وتستطيع قراءتها بوضوح: “استمتع بفنجان..” كانت منذ الستينيات لا يخلوا منها محل بقالة تقريبا.

هي إعلان عن شاي “الشيخ الشريب”، والذي كان ينتجه مصنعا يمتلكه في الستينيات رجل الأعمال الشاب علوي الجزار الذي قرر أن يستثمر أمواله التي ورثها عن عائلته في صناعة الشاي، وكان يستورد الشاي الخام ويقوم بتصديره بعد تصنيعه إلى معظم الدول العربية، وكان شاي “الشريب” هو الشاي الأشهر لدى المصريين، رغم وجود عدد من المنافسين له مثل شاي “زوزو” من إنتاج مصنع الحوامدية وشاي “كراون” إنتاج مصنع بورسعيد.

ويقال إن صورة الإعلان والعلامة التجارية لـ”الشيخ الشريب” هي لعم عرفة الذي كان يعمل سائقًا عند علوي الجزار، وكان الجزار يحبه ويتفاءل به، فقرر أن يجعل صورته علامة تجارية لمنتجه الأكثر انتشارًا في مصر.

المكان: شارع قصر العيني

 

 

 

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق