الأخبار

الثلاثاء القادم.. وسط البلد من ثورة يوليو إلى عام 2015 في “السيداج”

“العمارة والتطور المجتمعي والسياسي.. قراءة تعددية لوسط مدينة القاهرة 1952- 2015″ عنوان المحاضرة التي يستضيفها مركز”السيداج” بجاردن سيتي في السادسة مساء يوم الثلاثاء، ويلقيها باللغة الفرنسية الباحث مجيب الرحمن أبو عامر المعماري وطالب الدكتوراة بالمدرسة العليا للعمارة بجامعة جرنوبل بفرنسا.

تتناول المحاضرة تأثير الظروف المجتمعية والسياسية في مصر على الحالة المعمارية والعمرانية لوسط مدينة القاهرة منذ قيام ثورة 1952 مرورًا بالتحول الاشتراكي والأحداث الكبرى خلال الفترة الناصرية ثم مرحلة الانفتاح وما بعده والتغيرات العميقة التي طرأت على المجتمع المصري، ومن ثم أثرت على حركة ونمط البناء والحفاظ في المنطقة حتى ما بعد ثورة يناير 2011.

وتعرض المحاضرة تصورًا لقراءة تعددية للمنطقة تم تقسيمها على فترتين الأولى (1952-1970) والثانية (1974-2015) وتشمل هذه القراءة المتغيرات السياسية والاجتماعية بالإضافة إلى أمثلة من التمثيلات الروائية لمنطقة الدراسة وذلك لكل فترة.

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه.فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا."منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته.وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق