الأخبار

“القابضة للسياحة والفنادق”: لا مساس بواجهة “الكونتينينتال” في شارع “عدلى”

6 أشهر مرت حتى الآن على البدء في أعمال هدم فندق الكونتينينتال التاريخي الذي تطل واجهته الرئيسية على حديقة الأزبكية وميدان إبراهيم باشا، ومنذ أيام تداول عددا من المستخدمين في مواقع السوشيال ميديا صورا للأجزاء المتبقية من الفندق، وأشاروا إلى بدء هدم واجهة الفندق من ناحية شارع عدلي، التي أكد الجهاز القومي للتنسيق الحضاري عدم المساس بها.

الأمر أيضا  أثار قلق أصحاب المحلات والمستأجرين داخل الفندق، وتساءلوا حول مدى محافظة الشركة المالكة على الواجهة التاريخية المطلة على شارع عدلي، خصوصًا وإنه قد صدر قرارًا من الجهاز القومي للتنسيق الحضاري بإلزام الشركة بالحفاظ على تلك الواجهة بعد إدراج الفندق ضمن الفئة “ج” بسجلات حصر المباني التراثية.

من جانبها، أكدت الدكتورة ميرفت حطبة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق في تصريح خاص لـ”منطقتي”، أن واجهة فندق الكونتينيتال التاريخي المطلة على شارع عدلي سيتم الحفاظ عليها بالكامل، ولن يتم المساس بها مطلقًا، مؤكدة أنه لن يضار عامل وجميع التعويضات ستصرف للعمال بما في ذلك أصحاب المحلات سواء خلال فترة الهدم أو بعد ذلك.

وكانت الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” المالكة لفندق الكونتينينتال قد أصدرت بيانًا أوضحت فيه إنه جاري إعداد التدابير اللازمة لصلب واجهة “الكونتينينتال” المطلة على شارع عدلي حفاظًا عليها وفقًا لمتطلبات الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، وسيتم البدء في هدم الفندق من الجهة المطلة على شارع عدلي ابتداًء من الداخل، على أن تتم أعمال الهدم تدريجيًا وصولًا إلى مسافة حوالي ثلاثة أمتار من الواجهة التراثية للفندق المطلة على شارع عدلي، وذلك وفقًا للاشتراطات والخطة التي أعدها المكتب الاستشاري، ودون الوصول أو المساس بالواجهة المطلة على شارع عدلي”.

وأشارت “حطبة” إلى أنه وفقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء، فإن هناك لجنة مشكلة للحفاظ على المقتنيات الأثرية الموجودة بالفندق، إلى جانب لجنة للتفاوض مع مستأجري المحلات بفندق الكونتينيتال سواء من كان يرغب في البقاء، أو الخروج، وسيتم تعويضهم وفقًا للضوابط التي جاءت في قرار مجلس الوزراء”.

عن فندق الكونتينينتال

كارت بريد قديم يحمل رسم لفندق الكونتننتال قديمًا
كارت بريد قديم يحمل رسم لفندق الكونتننتال قديمًا

يعود تاريخ إنشاء “فندق الكونتينيتال” لعام 1908، إلا إن هذا التاريخ يشوبه بعض الالتباس وفقًا للجهاز القومي للتنسيق الحضاري، فهناك روايات تقول إنه استضاف ضيوف حفل افتتاح قناة السويس عام 1869.

يقع “الكونتينيتال” بميدان الأوبرا وله ثلاث وجهات، تطل الأولى على شارع 26 يوليو، والثانية على شارع الجمهورية، أما الأخيرة تطل على شارع عدلي، وهي واجهة تحمل طرازًا معماريًا متميزًا جعلها تُسجل في سجلات الحصر بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري، والذي ألزم الشركة المالكة للفندق بضرورة الحفاظ على تلك الواجهة وعدم المساس بها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق