إعلان
الأخبار

10 مليون جنيه لتطوير كوبري الجلاء يدفعها البنك الأهلي.. وبدء التطوير خلال أيام

تستعد محافظة القاهرة خلال الأيام القليلة القادمة لتطوير كوبري الجلاء الذي يعتبر مدخلاً غربيًا للقادمين إلى القاهرة الخديوية.

يقول المهندس سعيد البحر مدير مشروع تطوير القاهرة الخديوية في تصريح ل “منطقتي”: “تطوير كوبري الجلاء يعد امتدادًا لمشروع تطوير كوبري قصر النيل، حيث أن المسار البصري لهما واحد، وكوبري الجلاء هو المدخل الغربي للقاهرة الخديوية، ويقوم البنك الأهلي بتمويله بميزانية تقدر ب 10 مليون جنيه، في إطار المشاركة المجتمعية بالتنسيق مع الخبراء من محافظة القاهرة والجهاز القومي للتنسيق الحضاري، ويقوم البنك حاليًا بإجراء مزايدات وتلقي العروض من شركات المقاولات للبدء في تنفيذ مشروع التطوير، الذي من المتوقع أن يبدأ خلال أيام ويستمر مدة الثلاثة أشهر”.

يتضمن المشروع ترميم وصيانة سور الكوبري وإعادة الشيء لأصله، ودهان ورصف وتبليط الأرصفة وسلامة جسم الكوبري من الأسفل، وكذا توفير إضاءة مناسبة، والحفاظ على الطابع الجمالي له.

ويضيف البحر: “تم إجراء تجربة فتح الكوبري منتصف نوفمبر الماضي بهدف التأكد من سلامة الأجزاء الميكانيكية له، تمهيدا لتسليمه للبنك الأهلي لإجراء صيانة شاملة وأعمال تطوير للكوبري، لتسهيل عبور البواخر السياحية الكبيرة، وكذلك إمكانية فتحه في حالات الطوارئ”.

عن كوبري الجلاء

أنشئ عام 1872 في عهد الخديوي إسماعيل وهو يقابل كوبري قصر النيل من الفرع الغربي، وقد سمى عند إنشائه بكوبري البحر الأعمى وذلك لأن الفرع الغربي للنيل لم يكن موجودًا على الدوام، بل كان يمتلئ أثناء الفيضان ثم يجف مرة أخرى.

ونظرًا لوقوع الكوبري بالقرب من كازينو بديعة مصابني أطلق عليه اسم كوبري بديعة، وتغير اسمه بعد ذلك إلى كوبري الإنجليز بعد الاحتلال الإنجليزي لمصر، وبعد ثورة يوليو وجلاء الإنجليز عن مصر أطلق عليه كوبري الجلاء حتى الآن.

ويذكر إنه قبل عمليات التجديد التي حدثت له وتشييده بشكله الحالي عام 1914، كان الكوبري يفتح من المنتصف ليسمح بمرور البواخر النيلية والمراكب والسفن.

الوسوم
إغلاق
إغلاق