الأخبار

 900 من سكان مثلث ماسبيرو يدشنون “لجنة شركاء التطوير”

أعلن سكان منطقة “مثلث ماسبيرو” ممن أبدوا رغبتهم في البقاء بالمنطقة بعد التطوير -وعددهم نحو 900 شاغل- عن تدشين ما يسمى بـ”لجنة شركاء التطوير” باعتبار أن كل شاغل اختار البقاء بعد التطوير يعد شريكًا أساسيًا مع الدولة في عملية التطوير، وتهدف اللجنة إلى استكمال الخطوات والمرحلة المقبلة المتعلقة بإعادة تسكين السكان الأصليين للمنطقة بعد التطوير بطريقة منظمة وفعالة بشكل مشروع.

عرض مسئولو اللجنة مقترحًا للتطوير شمل الآتي:

– تخفيض قيمة إيجار الشقق داخل المنطقة بعد التطوير بما يتوافق مع ظروف الأغلبية ممن أبدوا رغبتهم بالبقاء داخل المنطقة مع تحفظهم على قيمة الإيجار المطروحة.
– توفير مساكن مطار إمبابة كمسكن مؤقت لحين الانتهاء من تطوير المنطقة.
– إعلان المخطط التفصيلي لمشروع بناء عمارات سكنية لسكان المنطقة الأصليين، موضحاً به عدد العمارات السكنية وعدد أدوار هذه العمارات وعدد الشقق في كل دور وموقع إعادة تسكين الشاغلين بالشريط السكني المصمم منذ عام 2015.
– إبرام عقد موثق بالشهر العقاري مع كل شاغل يكون طرفه الدولة متمثلة بوزارة الإسكان، ووضع بنود تحفظ مد فترة عقد الإيجار للأحفاد والأجيال المستقبلية لضمان حياة مستقرة.
– باعتبار أن كل من اختار البقاء داخل المنطقة بعد التطوير هو شريك رسمي وحقيقي بعملية التطوير المطروحة ترغب اللجنة فى توفير ورش عمل لتدريب وتأهيل الشباب ورفع قدراتهم ومهاراتهم و تخصيص نسبه من العمالة والموظفين من أهالي المنطقة للعمل فى المشروعات الاستثمارية والخدمية المزمع إقامتها على باقي مساحة المنطقة بهدف تحقيق نمو اقتصادي للأفراد والأسر من سكان المنطقة.
– ترغب”شركاء التطوير” أيصًا بأن يكون التطوير شاملًا للبشر قبل الحجر، وتسعى لأن تصبح تجربة تطوير منطقة “مثلث ماسبيرو” نموذجًا يحتذى به أمام العالم وتكرار نفس التجربة بالمناطق الأخرى التي تعاني من مشكلة المناطق العشوائية.
– لا نرى فى مطلبنا هذا أي خلافات أو متناقضات مع الثوابت الوطنية المقدسة لدى أي مواطن حر وشريف مخلص لوطنه وعاشق لترابها وتراثها.
– نعشق وطننا ونسعى بأن يسترد مكانته الطبيعية وسط بلدان العالم كله بمجهود شباب مصر الواعي والمخلص ونراهن بأن شباب مصر قادر ويستطيع.

الوسوم
إغلاق
إغلاق