الأخبار

غرفة عمليات مركزية بالقاهرة استعدادا لعيد الفطر المبارك

[us_single_image image=”11473″ align=”center”]

جانب من أجواء الزحام في شوارع وسط البلد (أرشيفية) – تصوير: يحيى وجدي

قرر المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة إنشاء غرفة عمليات مركزية تعمل على مدار 24 ساعة لتلقي شكاوى وبلاغات المواطنين والعمل علي إزالة أي معوقات استعدادا لعيد الفطر المبارك، والتعامل الفوري مع أي طارئ، مع المتابعة الدورية لمدى انضباط الشارع القاهري وتوافر الخدمات به متمثلة في النظافة والنقل والمرور والتموين.

وشدد المحافظ على ضرورة توافر الخدمات الأساسية للمواطنين المقدمة من كافة قطاعات المرافق والخدمات بنطاق الأحياء على مستوى المحافظة.
كما تم التنسيق بين الإدارة العامة للمرور وهيئة النقل العام بمحافظة القاهرة لتوفير وسائل انتقال المواطنين خلال أيام العيد بما يكفل تغطية جميع شوارع القاهرة بالإضافة لتكثيف الحملات المرورية، مع قيام رؤساء الأحياء بمسئوليتهم في رفع كفاءة الحدائق والمتنزهات وفتحها للمواطنين.
وتم رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات ومرفق الإسعاف لاستقبال أية حالات طارئة، وكذا قطاعات المرافق لتستمر في العمل بكافة قوتها خلال أيام العيد

وفي سياق متصل وجه اللواء محمد أيمن عبد التواب نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الغربية والشمالية، رؤساء الأحياء بتكثيف حملات النظافة وإزالة الإشغالات والحفاظ على السيولة المرورية بمنطقة وسط البلد؛ نظرا لاقتراب عيد الفطر المبارك، وتدافع المواطنين لشراء الملابس ومستلزمات العيد بمنطقة وسط البلد.

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه. فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه. بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا. "منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته. وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق