الأخبار

“القاهرة” تبحث تعميم تجربة “الحي المتنقل” في أحياء وسط البلد

أكد اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة أن العاصمة كانت لها الريادة في تطبيق نموذج خدمات “الحى المتنقل” من خلال جهاز التابلت كإحدى التجارب العملية المستحدثة التى أطلقتها المحافظة، بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.

تهدف “الحي المتنقل” إلى تقديم عدد من الخدمات المحلية الضرورية وتبسيط إجراءاتها وصولاَ لأقرب مكان للمواطن وتوفيرها دون حاجة طالب الخدمة لتحمل عناء الذهاب إلى مقر الحي، وتوفيراَ للوقت بدلاَ من الانتظار طويلاَ لإنهاء الخدمة.

خدمات الحي المتنقل

وأشاد محافظ القاهرة بنجاح تجربة التابلت والحي المتنقل والتي انطلق تطبيق مرحلتها الأولى بحي غرب القاهرة، من خلال تقديم أكثر الخدمات المحلية التابعة لإدارات الأحياء طلباَ من المواطنين وهي ثلاث خدمات (المحلات ـ والإعلانات ـ والإشغالات)، مؤكداَ أنه سيتم تعميم تطبيق التجربة الجديدة بكافة أحياء القاهرة بمجرد الانتهاء من عمل تقييم شامل لنجاح التجربة في تحقيق أهدافها ومدى استحسان وقبول المواطن لها في باقي الخدمات المقدمة من الأحياء.

من جانبه أكد اللواء هشام خشبة رئيس حي غرب القاهرة أن تجربة التابلت الجديدة حققت هدفها الأساسي في تسهيل رحلة المواطن فى الحصول على الخدمة وتجنب مشقة الذهاب والتردد على مبنى الحي لإنهاء الخدمة، وتوفيراَ لوقت الانتظار الطويل، حيث قام عدد من موظفي الإدارات المختلفة من أصحاب الخبرات بمراجعة إجراءات الخدمات المستهدفة من التجربة في مرحلتها الأولى، والعمل على تبسيطها كي تتناسب مع القنوات البديلة والمبتكرة الجديدة، وتم توريد أجهزة التابلت التي ستنطلق بها التجربة وتم تحميل نظام التشغيل التابع لوزارة التخطيط عليها، كما تم الانتهاء من ربط جميع إدارات الحي المعنية بهذه الخدمات، وألحقنا بها طابعات صغيرة الحجم بحيث يتمكن الموظف من طباعة نموذج التجديد في الحال وتسليمه للمواطن في مكانه، وأن معظم هذه الخطوات والاستعدادات تمت بالتنسيق ومساعدة فريق عمل مشروع “تحسين الخدمات العامة” التابع للوكالة الألمانية GIZ، مؤكداَ  أن تجربة “الحي المتنقل” لاقت استحسان وقبول ملحوظ من مواطني الحي  بمختلف مناطقه خاصة بالزمالك وجاردن سيتي ومناطق وسط القاهرة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق