الأخبار

محافظ القاهرة يوقع اتفاقية مشروع “بسكلتّة” فما هي تفاصيلها؟

بهدف تشجيع المواطنين على استخدام الدراجات في التنقل كوسيلة آمنة وغير مكلفة، وقّع المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، ورانيا هدية، مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، صباح اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم للبدء في مشروع “بسكلتة” لتفعيل نظام نشر استخدام الدراجات وتعزيزه كوسيلة غير آلية بديلة للتنقل بتكلفة تقارب 30 مليون جنيه.

[us_single_image image=”11981″ align=”center”]

وأضاف المحافظ أن الطرفان اتفقا على التعاون معًا لاختيار موقع لتنفيذ مشروع “بسكلتة” في القاهرة، وكيفية إدارة وتشغيل المشروع مع تصميم وتنفيذ مسارات خاصة للدراجات الهوائية في المنطقة المختارة لتمكين الاستخدام الآمن لنظام مشاركة الدراجات.
وأشار إلى أنه سيجري دراسة إقامة هذه المحطات في المناطق التي لا يسمح فيها بسير السيارات كمنطقة المعز وشارع سراي الأزبكية والألفي وميدان أحمد عرابي، وأمام تجمعات الشباب بالقرب من جامعتي القاهرة وعين شمس، خاصة وأن الشباب سيكونون الفئة الأكثر استخدامًا للمشروع.

وطالب عبد الحميد بضرورة أن تكون أسعار استخدام هذه الوسيلة ملائمة لدخول الشباب مع إمكانية وجود محطات للدراجات في الجراجات الكبرى كجراج التحرير.

[us_single_image image=”12188″ align=”center”]

ولفتت رانيا هدية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (HABITAT UN) إلى أن نظام مشاركة الدراجات هو تكنولوجيا وضع الدراجات في محطات في جميع أنحاء المدينة يمكن سكانها وروادها من استئجار الدراجات من مكان (أ) ثم ترك الدراجة في مكان (ب)، مشيرة إلى إنه تمت تجربة نظام مشاركة الدراجات في جميع أنحاء العالم، وثبت نجاحه في تشجيع استخدام وسائل النقل غير الآلية.

حضر حفل التوقيع اللواء محمد أيمن عبد التواب، نائب المحافظ للمنطقتين الغربية والشمالية، واللواء محمد الشيخ، السكرتير العام ومديري مديريات الشباب والرياضة الطرق وممثلي الإدارة العامة لمرور القاهرة وعدد من العاملين ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

كان لفريق عمل “منطقتي” تجربة لقيادة الدراجات في شوارع وسط البلد، وثّقها الناشر طارق عطية في مقال نُشر في نوفمبر 2014 يمكن قراءته من هنا 

الوسوم
إغلاق
إغلاق