إعلان
الأخبار

نائب رئيس “مصر القابضة للتأمين”: تعجلنا بدء المشروع فنسينا أخذ موافقة التنسيق الحضاري!

تعليقًا على ما نشرناه من وقائع تدمير عمارة الخديوية رقم 18 عماد الدين، قالت المهندسة فتحية شتيوي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مصر القابضة للتأمين في تصريحات خاصة لـ”منطقتي” إن شركة “بافاريا” لمكافحة الحرائق، كانت قد تقدمت لشركة مصر لإدارة الأصول العقارية منذ فترة، بمشروع مدروس هندسيا وإنشائيا، يشمل إجراء تشطيبات بمحلات “بافاريا” بالعمارة الخديوية رقم 18، مع إجراء تشطيبات بالبدروم، حيث أنها تستأجر البدروم أيضا، وكانت تلك التشطيبات تستلزم البدء من الأساسات وتصليحها”.

اقرأ أيضًا: استجابة لـ”منطقتي” إيقاف أعمال الحفر بعمارة الخديوية #18 عماد الدين

وأضافت أنها أرسلت نسخة من أوراق ورسومات المشروع التي تقدمت به شركة “بافاريا” إلى رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري الخميس لمراجعته وإبداء رأيه فيه”.

وفيما يتعلق بقيام رئيس حي الأزبكية بتشميع محلات شركة بافاريا وتحرير محاضر أعمال بدون ترخيص لعمال الشركة، نفت “شتيوي” معرفتها بتشميع محلات “بافاريا”، وأكدت: “لن نقوم بأية إجراءات غير قانونية”.

اقرأ أيضًا: رئيس التنسيق الحضاري: أي تعديلات في المباني التراثية لابد أن تعتمد من الجهاز قبل تنفيذها

وبسؤالها: هل رخصة التشطيبات كافية لإجراء إصلاحات بمبنى ذي طراز معماري متميز دون أخذ موافقة من الجهاز القومي للتنسيق الحضاري؟

 قالت إنه “كان لابد من أخذ موافقة من جهاز التنسيق الحضاري قبل البدء في المشروع، ولكنني أرسلت رسومات مشروع شركة “بافاريا” صباح الخميس، ليراجعها الجهاز، ولنؤكد أن ما حدث لم يضر المبنى، وتمت دراسة المشروع جيدا، وبالنسبة للحفر في الأساسات، فنحن في البداية كنا قلقين من وجود مياه جوفية، كما أننا أردنا عمل تدعيم للأساسات وكل هذه الأمور تمت دراستها جيدًا، وربما استعجلنا في بدء المشروع فنسينا أخذ موافقة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق