الأخبار

هل تعود القاهرة التراثية؟.. اليوم على إكسترا نيوز

يستضيف برنامج “مال وأعمال” في السابعة من مساء اليوم، الدكتور محمود عبد الله الخبير الدولي في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، والمنسق العام للجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، في حديث عن أهداف اللجنة والهدف من تشكيلها، وهل الدولة جادة لإعادة إحياء القاهرة التاريخية والتكلفة الفعلية لتحقيق ذلك، وهل العائد المستهدف من عودة القاهرة التاريخية له إيجابيات اقتصادية ويفتح المجال لجذب استثمارات أجنبية. ويتطرق الحديث للجدول الزمني لتحقيق تلك الأهداف وهل سيقتصر الأمر على القاهرة فقط أم هناك مخطط لإعادة إحياء تاريخ وجمال جميع محافظات مصر المختلفة وحديث مفصل عن رؤيته لتطوير وإعادة هيكلة وادارة أصول ومؤسسات الدولة. برنامج “مال وأعمال” تقدمه دينا سالم على قناة “إكسترا نيوز”.

وشهدت الشهور الأخيرة اهتمامًا غير مسبوق من جانب الدولة، بتطوير القاهرة التراثية، في إطار خطة متكاملة لتمكين القاهرة من استعادة دورها كعاصمة للشرق. وسعيا لهذا الهدف، تشكلت “اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية” بهدف وضع الخطط والسياسات والبرامج التنفيذية لتطوير القاهرة كعاصمة تراثية بمعايير اقتصادية وسياحية وتراثية ومنطقة جذب استثماري تحاكي كبري عواصم العالم التراثية.

ومنذ إنشائها، تتحرك “اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية” بخطى سريعة وفعالة، واضعة في اعتبارها مهمتين رئيستين، هما: الحفاظ على المعمار التاریخي والنسیج الحضاري للقاهرة التراثیة، ووضع خطة للاستفادة من هذا التراث المتفرد واستثماره لمصلحة المناطق الواقعة في نطاق مسؤولیتها، ولمصلحة مصر على وجه العموم، وتمارس اللجنة أعمالها من خلال مفهوم جديد للشراكة بين جميع أصحاب المصالح في كل خطوة، بمن في ذلك السكان وأصحاب الأعمال والخبراء في مجالات التطوير الحضري.

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه.فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا."منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته.وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق