إعلان
الأخبار

هل تعود القاهرة التراثية؟.. اليوم على إكسترا نيوز

يستضيف برنامج “مال وأعمال” في السابعة من مساء اليوم، الدكتور محمود عبد الله الخبير الدولي في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، والمنسق العام للجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، في حديث عن أهداف اللجنة والهدف من تشكيلها، وهل الدولة جادة لإعادة إحياء القاهرة التاريخية والتكلفة الفعلية لتحقيق ذلك، وهل العائد المستهدف من عودة القاهرة التاريخية له إيجابيات اقتصادية ويفتح المجال لجذب استثمارات أجنبية. ويتطرق الحديث للجدول الزمني لتحقيق تلك الأهداف وهل سيقتصر الأمر على القاهرة فقط أم هناك مخطط لإعادة إحياء تاريخ وجمال جميع محافظات مصر المختلفة وحديث مفصل عن رؤيته لتطوير وإعادة هيكلة وادارة أصول ومؤسسات الدولة. برنامج “مال وأعمال” تقدمه دينا سالم على قناة “إكسترا نيوز”.

وشهدت الشهور الأخيرة اهتمامًا غير مسبوق من جانب الدولة، بتطوير القاهرة التراثية، في إطار خطة متكاملة لتمكين القاهرة من استعادة دورها كعاصمة للشرق. وسعيا لهذا الهدف، تشكلت “اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية” بهدف وضع الخطط والسياسات والبرامج التنفيذية لتطوير القاهرة كعاصمة تراثية بمعايير اقتصادية وسياحية وتراثية ومنطقة جذب استثماري تحاكي كبري عواصم العالم التراثية.

ومنذ إنشائها، تتحرك “اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية” بخطى سريعة وفعالة، واضعة في اعتبارها مهمتين رئيستين، هما: الحفاظ على المعمار التاریخي والنسیج الحضاري للقاهرة التراثیة، ووضع خطة للاستفادة من هذا التراث المتفرد واستثماره لمصلحة المناطق الواقعة في نطاق مسؤولیتها، ولمصلحة مصر على وجه العموم، وتمارس اللجنة أعمالها من خلال مفهوم جديد للشراكة بين جميع أصحاب المصالح في كل خطوة، بمن في ذلك السكان وأصحاب الأعمال والخبراء في مجالات التطوير الحضري.

الوسوم
إغلاق
إغلاق