التقارير

الكنيسة اليونانية بالإسعاف.. تاريخ لم يُسجل!

كان من عادة اليونانيين أنهم إذا ما حلوا ببلدة أنشئوا فيها كنيسة ومدرسة، ومن ثم كانوا يجمعون المال من أعضاء الجالية لإنشاء كنيسة ومدرسة لهم، وكان الهدف تعليم اليونانيين اللغة اليونانية والاحتفاظ بثقافة وعادات بلادهم، ومن بين تلك الكنائس، الكنيسة التى شيدوها بمنطقة وسط البلد وهى الكنيسة اليونانية بمنطقة الإسعاف.

الكنيسة اليونانية بالإسعاف تصوير صديق البخشونجي

تاريخ بناء الكنيسة

تقع الكنيسة بالقرب من مبنى الأهرام وقد تم وضع حجر الأساس لها عام 1906، واكتمل البناء عام 1914. يقول “تونى ديامانديدس” رئيس لجنة الكنائس بالجمعية اليونانية لـ”منطقتي”: “فى البداية اشترى ثلاث إخوة من عائلة “كريازي” قطعة أرض بمنطقة الإسعاف لبناء مصنع للدخان، ولكن في بداية القرن العشرين قرروا التنازل عنها للجمعية اليونانية لبناء كنيسة بهدف خدمة أفراد الجالية، فقام “تساناكليس” وهو أول رئيس للجمعية اليونانية، بشرائها بسعر يقارب اثنين جنيه ونصف للمتر، وهى تقع على مساحة تقارب تسعمائة متر مربع على الطراز البيزنطي، وجرى تجديدها فى السبعينات، وحتى الآن لم تسجل كأثر بوزارة الآثار المصرية، كما لم تسجل بالجهاز القومى للتنسيق الحضاري ضمن الأبنية ذات الطراز المعماري المتميز”.

الكنيسة اليونانية بالإسعاف - تصوير صديق البخشونجي
الكنيسة اليونانية بالإسعاف – تصوير صديق البخشونجي

كاهن الكنيسة

ويضيف رئيس لجنة الكنائس، إن من بين كهنة الكنيسة فى فترة الستينات “يواكيم” الذي استمر لمدة تزيد على الخمسة عشر عاما، جاء بعده “يوانيس” ثم “كالينوكوس” ثم “أليكسوس”.. وغيرهم، والقس أو كاهن الكنيسة اليونانية لا يتم إعفاؤه من العمل إلا فى حالة طلبه ذلك، أو إذا طلب نقله إلى مكان آخر.

الوسوم
إغلاق
إغلاق