التقارير

“التنسيق الحضاري”: الجزء الأصلي الوحيد للكونتيننتال هو المطل على شارع عدلي!

تواصلت أعمال هدم فندق “كونتنتتال” التاريخي بميدان الأوبرا لليوم الخامس على التوالي، وسط مطالبات من جانب المهتمين بالتراث المعماري بوقف الهدم فورا والبدء في ترميم الفندق، وتضارب التصريحات بين المسئولين حول ما سيتم هدمه من أجزاء بالفندق وما سيتم الإبقاء عليه.

[us_separator type=”invisible”]

[us_separator type=”invisible”]

وقالت الدكتورة هايدي شلبي مدير إدارة الحفاظ على المناطق الأثرية بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري في تصريحات خاصة لـ”منطقتي” إن الجزء الأصلي الوحيد لفندق الكونتيننتال هو الجزء المطل على شارع عدلي، وهو ما سيتم الإبقاء على الواجهة الخارجية له وفقًا لما اتفقت عليه الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” المالكة للفندق مع الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، حيث أن المبنى مسجل ضمن الفئة (ج) بالجهاز، التي تُلزم الشركة المالكة بضرورة الحفاظ على الواجهة الخارجية وجواز هدم المبنى طالما إنه يمثل خطورة داهمة.

وتابعت شلبي: “تقدمت شركة إيجوث منذ نحو 5 أشهر بطلب الحصول على رخصة هدم ثانية لفندق الكونتيننتال، حيث أنها كانت قد حصلت عام 2016 على رخصة هدم إلا إنها لم تقم بتفعيلها لعدم حصولها على الموافقات الأمنية، فتقدمت مرة أخرى للحصول رخصة جديدة، بعد أن حصلت على موافقة جهاز التنسيق الحضاري بالهدم وفقًا لشروط الجهاز، ومن ثم على موافقة الجهات الأمنية لتبدأ أعمال الهدم بداية الأسبوع الجاري”.

وأشارت مدير إدارة الحفاظ على المناطق الأثرية بجهاز التنسيق الحضاري إلى إنه تمت معاينة أعمال الهدم التي تتم الآن بفندق الكونتيننتال من قبل لجنة من جهاز التنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعده رئيس الجهاز، وتم التواصل مع الدكتور محمد عبد الرحمن الاستشاري الإنشائي لشركة إيجوث، والمعماري مدحت أبو الغيط، للوقوف على التزامات الشركة تجاه تنفيذ اشتراطات الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، كما تم الاتفاق على تغطية موقع الهدم ب “بانر” كبير مكتوب عليه اسم استشاري المشروع وموضحًا عليه رخصة الهدم”.

ولفتت شلبي إلى إن جهاز التنسيق الحضاري سيقوم بعقد اجتماعًا مصغرًا لدراسة التفاصيل الخاصة بأعمال هدم الكونتيننتال.

الوسوم
إغلاق
إغلاق