التقارير

القاهرة تنضم لشبكة اليونسكو للمدن الإبداعية.. ووسط البلد في مقدمة المستفيدين

» مثلث البورصة يستعد لاستقبال أنشطة ثقافية وفنية بالتوازي مع التطوير

قالت ريهام عرام رئيس وحدة التراث بمحافظة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ”منطقتي” إنه سيتم توظيف انضمام مدينة القاهرة لقائمة المدن الإبداعية ضمن شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، لخلق مزيد من الأنشطة الثقافية والتراثية في القاهرة الخديوية (وسط البلد)، لتواكب الأنشطة الإبداعية والتراثية الموجودة في القاهرة التراثية (القاهرة الفاطمية).

وأضافت عرام أن محافظة القاهرة حرصت على الترشح للانضمام لشبكة المدن الإبداعية في مجال الحرف والفنون الشعبية وذلك ضمن 64 مدينة جديدة، عن طريق إعداد ملف كامل من خلال اللجنة المشكلة بقرار المحافظ رقم 5090 لسنة 2017 متضمنة عدد من الخبراء والمتخصصين، حيث ضم الملف دراسة عن أهمية الحرف التقليدية في تنمية واستدامة تراث القاهرة التاريخية كموقع تراث عالمي، ودراسة ميدانية عن الحرف التراثية ووضعها في الوقت الحالي، بالإضافة إلى حصر لأهم الحرف التراثية والفرق الفنية، وتوثيق لأبرز المشاركات والتمثيل الدولي، وملف صور فوتوغرافية عالية الجودة لأهم الأحداث والفعاليات التي شاركت فيها الفنون والحرف التقليدية في تمثيل محافظة القاهرة عالميًا وإقليميًا.

مبنى البورصة المصرية بقلب مثلث البورصة - تصوير: صديق البخشونجي
مبنى البورصة المصرية بقلب مثلث البورصة – تصوير: صديق البخشونجي

من جهته قال خالد مصطفى المتحدث الإعلامي لمحافظة القاهرة، إن المقصود بالحرف التقليدية تلك الموجودة في خان الخليلي والدرب الأحمر، وهي التابعة لمنطقة القاهرة التاريخية، أما الفلكلور فهي كل الأنشطة الثقافية المعبرة عن تاريخ وتراث مصر وهي ليست موجودة في مكان واحد، وإنما منتشرة في مواقع كثيرة ويمكن ممارستها في أي مكان مثل شارع الألفي والحسين ومنطقة البورصة بوسط البلد.

ولفت المهندس سعيد البحر، مدير مشروع تطوير القاهرة الخديوية، إنه يجري العمل على تهيئة مثلث البورصة لاستقبال عدد من الأنشطة الثقافية والفلكلورية، في بعض الساحات مثل الساحة المقابلة لمبنى الإذاعة المصرية بشارع الشريفين، وذلك عقب الانتهاء من أعمال التطوير التي تشهدها المنطقة.

مبنى إذاعة القاهرة الكبرى في منطقة البورصة بوسط البلد - تصوير: صديق البخشونجي
مبنى إذاعة القاهرة الكبرى في منطقة البورصة بوسط البلد – تصوير: صديق البخشونجي

وكان المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، قد أعلن عن انضمام القاهرة إلى شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية الأصيلة ضمن 64 مدينة جديدة، لتصبح شبكة المدن الإبداعية مكونة من 180 مدينة في 72 دولة، مما يمثل اعترافاً دولياً من اليونسكو، ويفتح مجالاً للتعاون مع المدن الإبداعية الأعضاء في شبكة اليونسكو، ويؤدي للحفاظ علي الحرف اليدوية، ويوفر الإمكانيات للارتقاء بالمهارات سواء في مجال الحرف اليدوية والإبداعية أو الفنون الشعبية الأصيلة.

ولفت المحافظ إلى أن انضمام القاهرة لشبكة اليونسكو للمدن الإبداعية يعد مكسباً أدبياً، يسهم في الحصول على شراكات ودعم فني وتبادل خبرات بين المدن الأعضاء للاستفادة من تجاربهم كمدن إبداعية بما يتيح تأهيل وتطوير الأسواق الشعبية، وساحات الاحتفالات الشعبية، ومراكز إنتاج وتسويق الحرف والصناعات اليدوية، وإنقاذ الحرف المهددة بالاندثار، والاهتمام بمختلف أنواع المنتجات الحرفية وتوثيقها بأحدث التقنيات، وتبادل وتعزيز الإبداع والإنتاج والتوزيع والتسويق، ونشر الأنشطة الثقافية والسلع والخدمات، وتطوير مراكز الإبداع والابتكار، وتوسيع فرص المبدعين والمهنيين في القطاع الثقافي.

من جانبه قال الدكتور غيث فارس، مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة، إن انضمام القاهرة للشبكة هو اعتراف من اليونسكو بالدور التاريخي والمتميز للعاصمة ولمصر كلها على الساحة الثقافية العالمية، مشيراً إلى أن القاهرة ثاني المدن المصرية المنضمة للشبكة بعد مدينة أسوان التي انضمت إلى شبكة المدن الإبداعية عام 2005.

الوسوم
إغلاق
إغلاق