أماكنالتقاريرسياحة و سفر

“بيراميدز هوستيل” وجهة الشباب لتبادل الثقافات في وسط البلد.. والليلة ب 85 جنيه

هنا في قلب وسط البلد استطاع عبد الوهاب وغيره من نزلاء الهوستيل أن يتعرفوا على تراث منطقة وسط البلد ومعالمها السياحية المختلفة، نظرًا لوقوع "بيراميدز هوستيل" في موقع متميز بالقرب من محطة مترو أحمد عرابي وفي القرب منه العديد من السينمات، علاوة على المباني التراثية الهامة والميادين المختلفة.

من باكستان، جاء عبد الوهاب عبد القادر إلى مصر في بعثة للتبادل الطلابي بين جامعته وجامعة عين شمس، وفرت له الجامعة الإقامة في هوستيل (بيراميدز يوث هاوس) في منطقة وسط البلد، وفيه التقى بأُناس من جميع الجنسيات، وكون صداقات مع أشخاص من تركيا والأردن وتونس ومصر وتنزانيا وغيرهم ممن يقيمون في نفس الهوستيل.

عبد الوهاب في بيراميدز هوستيل

“أحببت وسط البلد كثيرًا، وفكرة وجود هوستيل في هذه المنطقة هي فكرة جيدة للغاية، استطعت من خلال إقامتي هنا التعرف على العديد من الأشخاص من جميع دول العالم، وتبادلنا الخبرات. الشعب المصري شعب جيد يشبه كثيرًا الشعب الباكستاني، لم أشعر بالكثير من الاختلافات سوى في فهم بعض الأطعمة المصرية، ففي أوائل فترة إقامتي كنت فقط أنظر إلى صورة الوجبة داخل المنيو وأشير إليها عند طلب شرائها، إنها حقًا تجربة ممتعة”.

هنا في قلب وسط البلد استطاع عبد الوهاب وغيره من نزلاء الهوستيل أن يتعرفوا على تراث منطقة وسط البلد ومعالمها السياحية المختلفة، نظرًا لوقوع “بيراميدز هوستيل” في موقع متميز بالقرب من محطة مترو أحمد عرابي وفي القرب منه العديد من السينمات، علاوة على المباني التراثية الهامة والميادين المختلفة.

فكرة الهوستيل لمن لا يعرفها هي عبارة عن بيت استضافة أشبه بالفندق الصغير، إلا إن الفارق هو أن يقوم النزيل فيه بحجز سرير في غرفة مشتركة مع آخرين، فيدفع سعر إقامة زهيد، ويتمتع بنفس الميزات الموجودة في الفنادق من خدمات الهاوس كيبينج والتكييف، وغيرها.

ريسبشن بيراميدز هوستيل في وسط البلد

هنا في 15 شارع سليمان الحلبي، حيث مقر “بيراميدز هوستيل” التقينا بعبد الرحمن بكر الشاب الطموح صاحب فكرة إنشاء هوستيل “بيراميدز يوث هاوس” الذي حقق شهرة واسعة في فترة قليلة وجذب عدد كبير من رواد منطقة وسط البلد من المصريين والأجانب.

يقول عبد الرحمن: “درست في جامعة الأزهر بأسيوط ، وبعد إكمال دراستي أنشأت مصنعًا وعملت في مجال الاستيراد والتصدير، وبحكم عملي كنت كثيرًا ما أسافر إلى القاهرة، وفي كل مرة أجد مشقة في إيجاد غرفة بسعر مناسب، إما أن أجد غرفًا بسعر مرتفع للغاية، أو بسعر زهيد ولكن في منطقة غير آدمية، ومن هنا جاءتني فكرة إنشاء هوستيل، ففي خلال فترة عملي استطعت السفر إلى كثير من البلدان حول العالم وقمت بتجربة الإقامة في هوستيل على النظام الأوروبي، حيث السكن الاقتصادي بسعر زهيد وفي نفس الوقت يوفر النظافة والأمان والحياة الاجتماعية والرفاهية من انترنت ومشروبات وغيرها، من هنا وجدت أن تطبيق هذه الفكرة في القاهرة الكبرى تحديدًا، هي فكرة جيدة للغاية، خصوصًا مع وجود عدد كبير من الأجانب المقيمين في مصر إلى جانب الطلبة المغتربين من المحافظات المصرية والذين غالبًا ما يبحثون عن أماكن للإقامة بسعر زهيد تلبي احتياجاتهم”.

من داخل بيراميدز هوستيل في وسط البلد

ويتابع: “رحلة البحث عن المكان كانت صعبة، حيث كنت أبحث عن مكان بمواصفات معينة ومساحته كبيرة، منذ ثمانية أشهر بدأت في البحث عن مكان لتنفيذ المشروع، وجدت هذا الموقع على مساحة 1200 متر وكان مرخص له كفندق، أضفت بعض التعديلات وقمت بنفسي برسم التصميمات الخاصة له، واستعنت بتصميمات الأسّرة من الهوستيلز الموجودة في إنجلترا وفرنسا وتركيا”.

إحدى غرف بيراميدز هوستيل

“وبعد أن افتتحنا المكان كانت أول من تقيم به فتاة تونسية، أعجبت كثيرًا بالمكان وكتبت عنه على صفحتها الشخصية على الفيسبوك، ومن هنا حقق رواجًا وشهرة بين العرب والمصريين والأجانب الوافدين إلى مصر”.

اختيار وسط البلد جاء باعتبارها مركز الثقل في القاهرة، يتوافد إليها الناس من جميع المحافظات المختلفة، وحتى الأجانب أول ما يفكرون في البحث عن مكان للإقامة يتوافدون إلى منطقة وسط البلد، وكان اختيارًا موفقًا حيث امتلأت الحجوزات منذ الشهر الثاني لنا”.

أما اختيار اسم “بيراميدز” كان مقصودًا، حيث تشاروت مع أحمد الشافعي أحد أصدقائي، الذي ساعدني في إنجاح فكرة الهوستيل من البداية، وتم اختيار اسم بيراميدز لدلالته التاريخية، وحتى يكون براند مصري نابع من حضارة مصر،  لذا خصوصاً أننا نسعى إلى إنشاء سلسلة من الهوستيلز على مستوى الجمهورية ثم العالم“.

“تصميم بيراميدز هوستيل عبارة عن طابقين الأول عبارة عن غرف مشتركة بسعر 85 جنيه للفرد، وغرف خاصة بحمام داخلي بسعر 190 جنيه للفرد الواحد، وغرف “دبل” لفردين بسعر 220 جنيه، أما الطابق الثاني للشقق الفندقية التي تبدأ من الشقة الاستديو وهي عبارة عن ريسبشن ومدخل الشقة ومطبخ وحمام وثلاجة وغرفة النوم بمزودة بسريرين، وتكييف وتليفزيون، وهناك شقق مزودة بغرفتين حتى ثلاث غرف، يبدأ سعر الشقة من 280 جنيه إلى 360 وحتى 400 جنيه، حسب المساحة”.

أجنحة وشقق فندقية داخل بيراميدز هوستيل

تعاقدت معنا العديد من الجامعات لتوفر سكن للطلبة الأجانب من الدارسين، منها جامعة عين شمس وجامعة القاهرة، والجامعة الأمريكية، والأكاديمية البحرية، وبعثات التبادل الطلابي، من هنا كانت البداية، بعدها بدأنا التوسع في توفير شقق وأجنحة فندقية وغرف برايفت في طابق آخر، وقمنا بزيادة أعداد الأسّرة، وخلال الفترة القادمة نسعى لافتتاح فرع آخر ربما يكون في الإسكندرية”.

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق