التقارير

«إيجوث» تعيد تشغيل فندق «كليوباترا» بعد 9 أعوام من الغلق

افتتح خالد بدوي وزير قطاع الأعمال يرافقه الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة مساء أمس الثلاثاء، فندق كليوباترا بمنطقة وسط البلد، بعد انتهاء أعمال المرحلة الثانية لتطويره بتكلفة وصلت إلى 80 مليون جنيه.

الفندق يقع تحديدًا في 1 شارع البستان ويطل على المتحف المصري وفندق النيل ريتز كارلتون، وأنشأته الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” عام 1962، على مساحة بلغت 716 متر مربع، وتم تصنيفه بمستوى 3 نجوم.

كليوباترا.. من 3 نجوم إلى نجمتين

عام 1988 تم إبرام عقد إدارة وتشغيل مع الشركة العربية للاستثمار والتنمية «إيفادكو» لاستئجار الفندق بمستوى 3 نجوم لمدة 20 عامًا تنتهي عام 2008 مع تطوير الفندق بمبلغ 1.5 مليون جنيه وبقيمة إيجارية سنوية 300 ألف جنيه تزيد بنسبة 5٪ سنويًا للأعوام الثلاثة الأولى.

وتم تعديل العقد في عام 1991 ليصبح بقيمة إيجارية 420 ألف جنيه تزيد بنسبة 3٪ سنويًا وحتى نهاية مدة التعاقد، حيث بلغت 674 ألف جنيه عام 2008، وتم تخفيض تصنيف الفندق ليصبح مستوى نجمتين أثناء عقد الإيجار المبرم وتم استلام الفندق بنهاية العقد في أول نوفمبر 2008.

الغلق

وفي يناير2009 أغلقت شركة “إيجوث” الفندق بالكامل نظرًا للحالة المتردية لجميع المرافق، بعدها بدأت شركة إيجوث أعمال التطوير للمرحلة الأولى عام 2013 بالتمويل الذاتي حيث بلغت التكلفة الاستثمارية لأعمال الغرف والبنية التحتية والواجهات وأعمال الإلكتروميكانيك 30 مليون جنيه، إلا أنه نظرا للظروف الاقتصادية التي مرت بها البلاد منذ عام 2011 وانخفاض موارد الشركة قامت شركة إيجوث بطرح الفندق في مناقصة لاستكمال تطوير المرحلة الثانية والأخيرة وتم عرضه ثلاث مرات خلال الفترة من 2013 حتى 2015 ولم يتقدم أحد.

المرحلة الثانية من التطوير

وفي منتصف إبريل 2015 تم إعادة الطرح للإدارة واستكمال التطوير حيث تقدمت شركة آراكان بعرضها الفني والمالي وبعد التفاوض معها تم الاتفاق على تطوير المرحلة الثانية والأخيرة للفندق بنظام المشاركة في الأرباح لمدة عشرون عاماً.

في 2016 تم توقيع عقد التطوير، وبموجبه تحصل شركة إيجوث مالكة الفندق على 50 % من صافي الأرباح تبلغ نحو 2 مليون و752 ألف جنيه سنوياً مع وجود حد أدنى مضمون.

وقامت “آراكان” بإنهاء التشطيبات والتجهيزات اللازمة بالفندق مع تطوير كافة محتوياته سواء البهو الرئيسي ومنطقة الاستقبال، والكافيتريا، والمطعم والمطابخ، والغرف والأجنحة، إضافة إلى المصاعد والخدمات والمرافق الأساسية، بتكلفة استثمارية بلغت ما يقارب 22 مليون جنيه وتستهدف تلك الأعمال إعادة تصنيف الفندق ضمن فئة الثلاث نجوم.

الوسوم
إغلاق
إغلاق