التقارير

فندق «كوزموبوليتان».. ترميم خارجي وتطوير من الداخل

يمثل ترميم وتطوير فندق “كوزموبوليتان” الذي يقع بشارع “القاضي الفاضل” أحد أبرز خطوات تطوير منطقة البورصة، فالفندق واحد من أقدم الفنادق في القاهرة الخديوية، وهو أيضا يتميز بطابع معماري تراثي مميز، ولذلك أولاه مشروع التطوير أهمية خاصة.

“القاهرة” بدأت في تطوير “كوزموبوليتان” منذ أكتوبر الماضي

يشمل تطوير فندق “كوزموبوليتان” محورين، الأول معماري، ويتضمن ترميم واجهة الفندق وإعادة واجهته التاريخية المميزة، والمحور الثاني يتعلق بنشاطه، إذ من المقرر أن تقوم الشركة القابضة للسياحة “إيجوث” التي تمتلك الفندق بطرحه على المستثمرين السياحيين لإدارته وتطويره.

بدأت محافظة القاهرة في شهر أكتوبر الماضي، أعمال تطوير فندق “كوزموبوليتان”، وذلك لكي يستعيد دوره كوجهة سياحية في قلب منطقة تاريخية تتطور وفق خطة شاملة، وتحت إدارة عالمية.

تأسس فندق “كوزموبوليتان” التاريخي عام 1923 على يد المعماري الإيطالي ألفونسو ساسوو، وذلك تحت اسم الـ«مترو بوليتان»، وهو اسمه الأصلي القديم، ويعد هذا الفندق آخر ما أبدعه ساسوو في مجال المعمار، وكان عام 1928 هو البداية الفعلية لافتتاح الفندق حيث استقبل أول رواده.

ويخضع الفندق حاليًا لأعمال تطوير شامل، داخلية وخارجية، وخلال تلك الأعمال وجدت هناك إشكالية في تحديد اللون الأصلي للفندق لكي يتم طلائه وإعادته إلى سابق عهده.

“اللون الأصلي للفندق” مشكلة واجهت “التطوير”

“منطقتي” تحدثت مع الدكتورة هايدي شلبي مدير الإدارة العامة للحفاظ على التراث بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري، حول تفاصيل أعمال التطوير، وسألناها ما الذي تم الانتهاء منه وما هي المرحلة التالية، وكيف حُلَّت إشكالية اللون؟

في البداية، قالت الدكتورة هايدي شلبي مدير الإدارة العامة للحفاظ على التراث بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري: “تطوير فندق الكوزموبوليتان هو تطوير شامل أي تطوير خارجي وداخلي، تم حاليًا الانتهاء من تطوير جزء من الواجهة الخارجية للفندق وإزالة كل التعديات مع إعادة جميع الواجهات لأصلها، وكذلك إعادة تكوين الكرانيش والحليات والزخارف وهي ما تسمى بأعمال “الترميم الدقيق”، حيث وجدت بعض الأجزاء مفقودة ومتكسرة.

وتضيف شلبي: “خلال أعمال تطوير ال “كوزموبوليتان” وجدت هناك إشكالية في تحديد اللون الأصلي للفندق، لكي يتم طلائه وإعادته إلى سابق عهده، فالصور القديمة للفندق كان معظمها باللون الأبيض والأسود، ولم يكن اللون الأصلي واضحًا، لذا اعتمدنا على صنفرة الواجهة الخارجية على عدة مراحل، حيث اتضح إن الفندق خضع لأعمال تطوير ودهان سابقة، لذا قمنا بالصنفرة وإزالة طبقات الدهانات السابقة، حتى وصلنا إلى اللون القريب للون الأصلي للواجهات وهو “البيج”، والذي يتطابق في نفس الوقت مع اشتراطات الألوان التي حددها الجهاز القومي للتنسيق الحضاري للعمارات التراثية بالقاهرة الخديوية”.

“كوزموبوليتان” خدمة 3 نجوم

وفيما يتعلق بأعمال التطوير الداخلي لـ “كوزموبوليتان” تقول مدير الإدارة العامة للحفاظ على التراث: “تتولى شركة “إيجوث” الشركة المالكة للفندق تطويره داخليًا، حيث من المستهدف تحويله إلى خدمات الثلاث نجوم، التي تتماشى مع المتطلبات في منطقة وسط البلد”.

وتتابع الدكتورة هايدي شلبي: “الحالة الإنشائية لفندق الكوزموبوليتان جيدة، فهو مجهز معماريًا ليكون فندقًا، وبالتالي فإن البدروم مجهز وموجودة به وحدات التكييف الأصلية والمغسلة، وتتوافر بالمطبخ كافة التجهيزات من ثلاجات وأفران وغيرها، كما إن الفندق يضم أسانسير للخدمة، يصل بين المطبخ والأدوار المختلفة ليقوم بالخدمة مباشرة بين الأدوار”.

من جانبها قالت الدكتورة ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق لـ “منطقتي”: “هناك مناقصة نطرحها حاليًا لتطوير واجهة “كوزموبوليتان” الخارجية بتكلفة تصل إلى 3 ملايين جنيه، حيث نطرح على شركات الإدارة (حوالي 6 شركات) لكي تعرض مواصفات التطوير المطلوبة في إدارة الفندق، والشركة التي تطرح أفضل المواصفات، يتم إسناد أعمال التطوير إليها، ومن ثم تحديد البرنامج الزمني للعمل، ومن المقرر اختيار الشركة الأنسب نهاية فبراير القادم”.

يذكر إن فندق الكوزموبوليتان التاريخي يقع على مساحة تقارب 650 مترًا، في ستة طوابق، ويضم كل طابق 9 غرف وجناحًا كبيرًا.

الوسوم
إغلاق
إغلاق