إعلان
التقارير

تطوير قصر النيل بعد 85 عامًا من النسيان

منذ توسعته فى ثلاثينات القرن الماضى لم يشهد كوبرى قصر النيل أية أعمال لتطويره سوى إزالة الكتابات والتعديات على تماثيل الأسود الأربعة كل عام، وفى عام 2016 أصدر الدكتور جلال السعيد محافظ القاهرة السابق قرارًا بتطوير كوبرى قصر النيل ضمن أعمال مشروع إحياء القاهرة الخديوية، بتمويل قيمته ثمانية ملايين جنيه يدفعها البنك الأهلى، وتنفيذ شركة “المقاولون العرب”.قالت الدكتورة سهير زكى حواس المستشار الفنى للمشروع وعضو مجلس إدارة الجهاز القومى للتنسيق الحضارى، إن “هذه هى المرة الأولى منذ إنشاء الكوبرى تتم صيانته من الناحية الفنية، حيث أُعيد تبليط الأرصفة ببلاط من الجرانيت حجم البلاطة الواحدة 40 فى 40 سنتيمتر، وأُزيلت الدهانات القديمة من على السور الحديدى وصنفرته ودهانه بمواد مضادة للصدأ ثم إعادة دهانه مرة أخرى، بالإضافة إلى إصلاح فواصل التمدد من أعلى الكوبرى”.
وتضيف :”تم إصلاح فوانيس الكوبرى وصيانتها وإعادة تركيبها مرة أخرى وتركيب فوانيس جديدة، كما سيتم إضاءة جسم الكوبرى بأنواع إضاءة جديدة توفرها شركة “سينا لايت” تسمح تلك الإضاءة برؤية الكوبرى من بعيد وتكسبه منظر جمالى، وبالنسبة لتماثيل الأسود والمسلات فقد جرى الاتفاق مع وزارة الآثار على القيام بأعمال الترميم”.
وتشير “حواس” إلى أن سور الكوبرى من طراز “آرت ديكو” وهو طراز مميز جداً ومشهور عالمياً، ظهر فى مطلع العشرينيات ولم يرتبط ببلد معينة، وإنما استخدمته عدة بلاد بمفهوم مصمميها، وذلك للاستفادة واستخدام الزخارف المصممة على هيئة نباتات وتماثيل وتحويلها لزخارف هندسية، وهو يعتبر نقلة من الكلاسيكيات للمودرن، وتوجد لافتة للكوبرى على إحدى الدعامات الموجودة أسفل الكوبرى، كما توجد جدارية من الجرانيت  لقاعدة التماثيل على الضفة الغربية للكوبرى فى اتجاه الأوبرا.
فيما قال اللواء محمد الشيخ، السكرتير العام لمحافظة القاهرة، إنه جارى التحضير لافتتاح كوبرى قصر النيل بعد الانتهاء من التشطيبات النهائية للكوبرى على أن يكون الافتتاح خلال يناير الجارى.
وأضاف الشيخ فى تصريح لـ”منطقتى” أنه تم الانتهاء من التطوير الأساسى للكوبرى منذ 3 أشهر بتطوير الرصيف وأعمدة الإنارة التى أضافت رونقًا جديدًا للكوبري فضلًا عن تطوير وتجديد أسود قصر النيل.

جرانيت “جندولة” مقاوم للزلازل

قال أحمد الصعيدى أحد العاملين فى تبليط كوبرى قصر النيل، إن المرحلة الحالية هى مرحلة التشطيب النهائى، فقد تم الانتهاء من تبليط الكوبري، باستخدام الرخام من جرانيت الجندولة، ويعتبر من أفخم أنواع الجرانيت حيث يتحمل درجة الرطوبة العالية والحرارة المرتفعة، إضافة إلى سمكه الكبير. وتقوم شركة المقاولون العرب بتوفير الرخام لأعمال التبليط بالكوبري بمقاسات مختلفة، لأنه لا يمكن استخدام مقاسات موحدة، بسبب الفواصل المتحركة، لذا فقد تم وضع شريط طولى بين كل مترين مقاس البلاطة فيه 25*25 سنتيمتر، أما البلاط الداخلى فبمقاسات 30*60 سم، ما يعطى تشكيلة جميلة، وحتى إذا حدث زلزال لن يؤثر على البلاط.
أما عن أعمال التبليط، فيتم أولا تركيب البردورة وهى من الجرانيت أيضاً حتى تكون متناسقة مع باقى البلاط، ثم عند التبليط الداخلى يتم تركيب مادة عزل، لتعزل الجرانيت عن أى مادة أخرى حتى يتماسك، وبعد ذلك يوضع الرمل ثم “المونة” ومن ثم تركيب البلاط الجرانيتى، وبعد انتهاء كل التركيبات يتم يومياً صنفرة الرخام حتى يأخذ درجة خشونة لمنع التزحلق.

الصنفرة بالرمال.. والدهان بالبرايمر

يعمل “عبده” أحد عمال الدهانات بمشروع تطوير كوبرى قصر النيل، من الثامنة صباحا حتى الرابعة عصراً. يقوم بأعمال الدهانات من خارج جسم الكوبرى.
عن مهام عمله يقول عبده إنه فى البداية يتم صنفرة السور الحديد باستخدام “الكومبريسور” الذى يعمل عن طريق ضغط الرمل، وبعدها يتم رش مادة “البرايمر” العازلة ولونها أحمر، ثم يتم الدهان مرتين بمادة اللاكية باللون الأخضر، وحالياً تم الانتهاء من أعمال الدهان.
يُذكر أنه بدأ العمل فى مشروع تطوير وتجميل كوبرى قصر النيل فى أبريل من العام الماضى ضمن خطة تطوير القاهرة الخديوية التى بدأتها محافظة القاهرة فى نفس العام.

الوسوم
إغلاق
إغلاق