التقارير

تعرف على الأفلام المشاركة وجدول فعاليات Film My Design 2019  التي تنطلق 15 و 16 فبراير الجاري برعاية “منطقتي”

تستعد منصة Film My Design، أول منصة تدعم مواهب المصممين المحليين وصُنَّاع الأفلام الوثائقية في مصر، لإطلاق أولى فعالياتها لعام 2019 يومي 15و 16 فبراير الجاري، وذلك بمقر سينما زاوية بشارع عماد الدين في وسط البلد. برعاية إعلامية ل “منطقتي”.

تشهد الفعاليات عرض سلسلة مكونة من 4 أفلام وثائقية دولية وخمسة أفلام وثائقية محلية تسلط الضوء على مشهد التصميم في مصر، بالإضافة إلى المحادثات المضيفة وحلقات النقاش التي تدور حول التصميم والأفلام.

للاطلاع على برنامج الفعاليات زوروا الرابط التالي:

برنامج فعاليات Film My Design 2019

الأفلام المشاركة

سيتم عرض خمسة أفلام محلية لخمسة من صُنَّاع الأفلام المصريين، وأربعة أفلام دولية، نظرًا لمشاركة مؤسسو فعالية Film My Design 2019 مع مهرجان ميلانو السينمائي عن التصميم Milano Design Film Festival والذي يشارك بأفلام إلهامية وتربوية ومسلية وأفلام وثائقية ذات صلة بالهندسة المعمارية والتصميم والمدينة والاستدامة والفن والأزياء والمواد الغذائية من صانعي الأفلام المستقلين في جميع أنحاء العالم. تتضمن جولة “ميلانو” العالمية “التصميم في الأفلام: الإبداع الإيطالي” ، وهو تنسيق سنوي للعناوين المخصصة لثقافة التصميم الإيطالية وعلم الأحياء، ومجموعة مختارة من الأفلام الوثائقية ذات الأطوال والأساليب المختلفة التي تغطي مواضيع مثل قصص مصممي الماضي والحاضر. وتقارير عن موضوعات اجتماعية كبيرة تمتد من التحضر إلى العولمة الاقتصادية والقضايا البيئية.

 الأفلام المحلية  

PATTERNS FROM THE SUN 

بعد شغفهم الحقيقي للطبيعة والسفر والتصميم، قرر الثنائي الديناميكي أن يشرعوا في رحلة مليئة بالتحدي إلى سيناء لتوثيق ما قد يصبح أكثر تجارب حياتهم الفريدة. نهى ونيرة هما مصممتين من القاهرة يقومان بتطوير تقنية جديدة لطباعة القماش تسمى سيانوتايب Cyanotype  حيث يستخدمان الضوء لتكوين مصدر الإلهام، مما يخلق نتائج عشوائية وغير متوقعة وغير مسبوقة والتي شكلت بعد ذلك الزي الفريد. من خلال هذه الأنماط المطبوعة الفريدة والطبيعية، يحافظ الزي على روح سيناء ويوثق رحلة إبداعية عبر مسارات سيناء المذهلة. إن أسلوب الفيلم الوثائقي تجريبي، ويشكل عنصر المفاجأة جزءًا كبيرًا ومثيرًا من الفيلم.

The Musical Architect: A Riadarchitecture Story

كان المهندس المعماري محمود رياض يشعر دائمًا أن الموسيقى والهندسة المعمارية ذات صلة. كل ما كان يحتاج إليه هو البحث والتجريب الإبداعي لدعم أفكاره. كونه مهندس معماري من الجيل الثالث، والذي يعمل حاليًا في شركة “RiadArchitecture” العائلية، فهو حريص باستمرار على استخدام أفكاره من أجل خلق رؤية جديدة للهندسة المعمارية والعمران المصري. يشارك المخرجان Ally Eid & Peter Magdy في محادثة مع رياض لاستكشاف جذور عائلته، ولماذا غادر مصر، والأهم من ذلك، لماذا قرر العودة. ما برز هو رحلة إعادة اكتشاف ثقافي ووعي ذاتي، سعياً للإجابة على سؤال ما زال يشغل ذهن رياض اليوم: هل يمكن أن تنعكس موسيقى منطقة معينة في بنيتها؟

ENCODE

-يوثق الفيلم رحلة لثلاثة مهندسين معماريين شاركوا في تأسيس استوديو التصميم “إنكور” الذي يتخذ من مدينة الإسكندرية مقراً له في عام 2011، ومنذ ذلك الحين تحدى النموذج التقليدي لإنتاج التصميم في مصر. يقدم المهندسون المعماريون من ENCODE لعملائهم خدمات التصميم المعماري والداخلي والمنتجات، ويعتمدون على أحدث التقنيات المتطورة والبحوث ويتعاونون بين التعليم والممارسة والمصنعين لإنشاء مركز دولي للتصميم يمكن أن يزدهر في اقتصاد اليوم. يعتمد فريقها متعدد التخصصات الحساب، والتصميم المبتكر المخصّص، والتصنيع الرقمي. يركز الفيلم الوثائقي على مفهوم التصميم ليس فقط كاسم، أو مرادف لـ “أسلوب”، وإنما هو عبارة عن فعل إنتاج وحلول للمشكلات، وقيمة مضافة، وعملية عمل كلية.

SAM

يدور الفيلم الوثائقي حول مصمم الديكور هيثم أحمد عبد الغفار، الذي نجح في التغلب على التحديات الاقتصادية في أعقاب ثورة 2011 في مصر من خلال إنشاء استديو خاص به “تصميم منتجات سام”. أصبح هذا الاستديو معروفًا في مجال تصميم الإضاءة النحاسية في المنطقة. لم تكن رؤيته فقط هي التي ساعدته في الحصول على جائزة دبي للتصميم في عام 2017، ولكن أيضا حبه لعمله والمنتجات التي ابتكرها والتي تم استخدامها في المسلسل التلفزيوني الشهير “فوق مستوى الشبهات”، وبطولة الممثلة المصرية الشهيرة تعاونت شركة سام لتصميم المنتجات مع أكبر شركات التصميم في مصر، بما في ذلك استوديو تصميم Alchemy، و Alcazar Fine Woods، و The Design Avenueو Dar No`man، ويوثق الفيلم رحلة Sam Product Design وعملية تصميم بعض منتجاتها الحصرية. 

MEET THE ARGINEERS

يرغب فريق Argineering في تغيير طريقة عرض الناس للعرض والمعارض، حيث قاموا بإنشاء شيء لم يكن موجودًا من قبل؛ أداة تتيح الوصول إلى المصممين والفنانين لتحويل شاشاتهم ومعارضهم إلى تجارب تفاعلية. “لقاء مع Argineers” هو فيلم وثائقي قصير يتبع القصة وراء اثنين من العروض التفاعلية التي خلقت لحظات لا تنسى للأشخاص خلال موسم العطلات. مع فلسفة تتجاوز مجرد جعل الأشياء تتحرك، تؤمن Argineering بالتفاعلات البشرية، حيث تجمع الناس وتساعد المصممين على إحضار تصميماتهم حية للناس في كل مكان.

 الأفلام الدولية

HANDS ON. CRAFTING SERENITY IN DESIGN

على مر التاريخ كانت المهارة الحرفية جزءًا أساسيًا من حياتنا. تتجلى في المنتجات المحلية والتقنيات والمعرفة العملية، كما أنها ساعدتنا على البقاء متصلاً ومتصل. ولكن الآن، في عصر كان فيه الإنتاج الشامل قد حل محل مجموعات المهارات التقليدية بالكامل تقريباً، بدأنا ندرك ما تخسره البشرية. يدرس هذا الفيلم الوثائقي الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه الصناعات اليدوية في ثقافة التصميم المعاصرة. نرافق المصمم إيمانويل بيلت في جميع أنحاء أوروبا، وننظر في العديد من جوانب هذا التحدي. كيف يمكن الجمع بين التكنولوجيا والتقاليد الجديدة بطريقة ذات معنى؟ هل يمكننا خلق علاقة مفيدة للطرفين والمصممين؟ هل من الممكن جعل طرق الإنتاج هذه مستدامة على المستوى الاجتماعي والأخلاقي؟ وإذا كان الأمر كذلك، فما هو المسار إلى الأمام؟

DESIGN THAT HEALS

كرس الدكتور جان ويليام باب، المتخصص في الأمراض المعدية في هايتي، ومدير ومؤسّسات Les Centres GHESKIO  مسيرته المهنية في مكافحة أمراض الإسهال التي تضر وتقتل فقراء هايتي. وقد عمل الدكتور باب مع مجموعة تصميم MASS لتصميم مشروع استخدم عملية البناء لمعالجة الظروف الهيكلية والاجتماعية الكامنة التي تسمح للكوليرا بالازدهار. يحكي هذا الفيلم الوثائقي كيف استثمر GHESKIO و MASS Design Group  كلا من البنية التحتية طويلة المدى والشعب الهايتي لشفاء المجتمع بعد زلزال واسع النطاق دمر هايتي وبنيتها التحتية العامة الضعيفة بالفعل في عام 2010.


OBJECT TO PROJECT. GIORGETTI DESIGN SINCE 1898

رحلة عبر التصنيع الذكي ومنطقة Brianza الشهيرة، وهي رمز للقدرة على صنع أشياء جميلة تحقق اعترافًا عالميًا. القصة التي بدأت في عام 1898، في ورشة عمل Meda للعائلة، واليوم، مع تاريخها البالغ 120 عامًا، يتم إخبارها للجمهور في المدن حول العالم. تصبح إعادة قراءة الماضي نقطة البداية للتفكير في المصانع الجديدة وفي العمليات الرقمية الحالية والمستقبلية. تتشابك التقاليد والابتكار، والمنطقة والمشاريع المحلية، والتحديات والتحولات في رواية ترتكز عليها المقابلات، والتي تحكي القصص العديدة للاعبين الرئيسيين، سواء داخل أو خارج عالم الشركة. أولاً وقبل كل شيء، كارلو جورجيتي، حفيد المؤسس لويجي، الذي أعطى الشركة اتجاهًا جديدًا بالتفرع إلى الولايات المتحدة في أوائل الثلاثينات.

SILO 468

تلتقط صوامع 468 عملية التصميم والبناء لتركيب الضوء الدائم في هلسنكي، فنلندا التي تم بناؤها من صومعة قديمة وتعمل الآن كمساحة مجتمعية. والصومعة التي صممها تصميم الإضاءة الجماعي في مدريد والموثقة في الفيلم، هي نتيجة منافسة أقامتها مدينة هلسنكي في عام 2011. استعرضت المسابقة المقترحات المقدمة للحصول على قطعة فنية حضرية دائمة من شأنها أن تركز على البداية من التنمية الحضرية الرئيسية داخل المدينة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق