التقارير

حطبة: “فنادق وسط البلد هى الأكثر تضررا من “كورونا” ولن نغلقها”

قالت الدكتورة ميرفت حطبة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق إن فنادق وسط البلد هى الأكثر تضررا حتى الآن من فيروس كورونا المستجد، لأنها تعتمد بشكل أساسى على الأجانب الذين توقف قدومهم لمصر بعد تعليق الطيران الدولى.

وأضافت في تصريح لجريدة المال: »منذ بداية الشهر الحالي وحتى الآن تراجعت الحجوزات بنسبة تصل إلى 30 بالمائة، لافتة إلى أنه جاري حصر الخسائر وآليات مواجهة الأزمة».

وأكدت أن شركاتها التابعة خاصة العاملة في الفندقة والسياحة ستتعرض لضرر بالغ في توفير المرتبات، لافتة إلى أنها تأمل فى الحصول على رأس مال عامل من البنوك للوفاء بالأجور، خاصة وأنها لاتمتلك السيولة الكافية.

و»القابضة للسياحة» تتبعها 7 شركات، ثلاثة فى الفندقة والسياحة، والباقي في التجارة الداخلية والصوت والضوء والتنمية والاستثمار السياحى.

فى سياق متصل، قالت «حطبة» إن جميع الفنادق التابعة يتم تعقيمها بشكل دورى بالتعاون مع شركات الإدارة، كما يوجد جهاز للكشف عن فيروس كورونا، ويتم  إجراء الاختبارات اللازمة على أى نزيل جديد والإبلاغ فى حالات ارتفاع درجة حرارته.

وأكدت أن المقرات الإدارية للشركات يتم تعقيمها بشكل دورى أيضا بمعرفة كيانات متخصصة تتولى تلك المهمة يوميا، كما قامت الشركة بتنفيذ قرار رئيس الوزراء بشأن خفض العمالة وإجراء عمليات التناوب بين الموظفين.

فى السياق ذاته، أكدت «حطبة» أن شركاتها لن تغلق فنادقها والوحدات الإنتاجية، لافتة إلى أن جميع الفنادق خلال ذروة ثورة 25 يناير، كانت تعمل ولم تشرد عمالة على الإطلاق، وستتجاوز الأزمة الحالية أيضا.وتابعت أن بعض الشركات التابعة مثل «إيجوث» لجأت إلى إغلاق مقرات إدارية بعد تخفيض أعداد العمالة استجابة لقرارات رئيس الوزراء للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق