التقارير

«التنسيق الحضاري» يحتفل بتدشين مبادرة «عاش هنا» تخليدًا لذكرى المشاهير من سكان القاهرة

.. ووزارة الثقافة تبحث توثيق شخصيات عربية وأجنبية‎

تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، احتفل الجهاز القومي للتنسيق الحضاري مساء أمس، بتدشين مشروع “عاش هنا”، بمقر الجهاز بقلعة صلاح الدين الأيوبي.

يستهدف المشروع تكريم رموز مصر من المبدعين والمفكرين، من خلال تثبيت لوحات تحمل عنوان عاش هنا على البيوت التي عاشوا بها، تخليدًا لذكراهم.

بدأ الحفل بعرض فيلم وثائقي عن المشروع، وعقبه كلمات للحضور، الدكتور عماد أبو غازي وزير الثقافة السابق، والمهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور زياد عبد التواب رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء.

جانب من حضور فعالية عاش هنا - تصوير - عبد الرحمن محمد
جانب من حضور فعالية عاش هنا – تصوير – عبد الرحمن محمد
المهندس محمد أبو سعدة أثناء كلمته - تصوير عبد الرحمن محمد
المهندس محمد أبو سعدة أثناء كلمته – تصوير عبد الرحمن محمد

خلال كلمته أوضح المهندس محمد أبو سعدة أن المشروع تم بالتعاون مع مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، حيث تم تخصيص موقع إلكتروني يضم السيرة الذاتية للشخصيات التي احتفى بها المشروع، والأعمال التي أنجزوها، مزودة بصور لأهم هذه الأعمال.

وخلال العام الماضي تم الانتهاء من تركيب نحو مائة لوحة ضمن المرحلة الأولى للمشروع، والتي تمت على أساس بحث علمي وميداني وجمع معلومات من قاطني العمارات التي عاشت بها أهم الرموز المصرية.

تم تنفيذ المشروع من خلال لجنة عليا ضمت في عضويتها بعض أعضاء الجهاز القومي للتنسيق الحضاري وهم الدكتور عماد أبو غازي والدكتور خالد عزب، إلى جانب الدكتور محمد عفيفي، والدكتور ياسر منجي، والدكتور طارق والي، والدكتور خالد الخميسي والشاعر أحمد عنتر مصطفى، والدكتورة هايدي شلبي.

وكرمت وزيرة الثقافة أثناء الاحتفالية اسم الناقد السينمائي الراحل علي أبو شادي عضو لجنة عاش هنا، كما لفتت إلى أنه سيتم النظر في مقترح الدكتور عماد أبو غازي بتوثيق الأماكن التي عاشت بها الرموز العربية والأجنبية في مصر، والبحث في إمكانية تنفيذ تلك المبادرة خلال الفترة القادمة.

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق