التقارير

حكايات شهود وسط البلد الصامتين.. تماثيل تطل على الميادين

تحفل ذاكرة المدن بأرشيف تاريخي بما تضمه من أسماء لأحداث وشخصيات وأماكن، وفي مصر اكتسب هذا التاريخ العديد من المعاني الفنية والمعالم الحضارية، وعلي نفس النهج سار المصريون لتخليد ذكرى الشخصيات البارزة التي أثرت في تاريخهم.

[us_separator type=”invisible”]

اليوم نجد أزمة في تسمية الشوارع والميادين في المدن الجديدة، فنسمع كل يوم عن شوارع سميت نسبة لطولها أو عدد المنازل التي تضمها مثل شارع الأربعين والعشرين، وغيرها الكثير فضلا عن الميادين التي سميت بأسماء منتجات غذائية أو وضعت بها تماثيل لم تلق ترحيب وإعجاب روادها.

القاهرة الخديوية تعد نموذجًا واضحًا لتجربة التعبير عن الأماكن والأحداث، وتخليد ذكرى الشخصيات المصرية والأحداث الهامة في تاريخ مصر، ففي بادئ الأمر كانت القاهرة الخديوية مدينة جديدة جذبت العديد من الشركات العالمية والبنوك والمحال التجارية والمطاعم، فانجذب لها المواطنون مثل ما حدث بالمدن الجديدة التي تأسست بعد ذلك، غير أن التماثيل المنتصبة بميادينها تعد شهودًا على الأحداث التي وقعت إلى جوراها إلا أنهم شهود صامتون.

تغيرات عديدة مر بها تمثال “أبو اصبع”؛ في البداية كلّف الخديو إسماعيل المثّال الفرنسي تشارلز كوردييه بمهمة نحت تمثال لأبيه “إبراهيم باشا” عام 1868، كما كلف لجنة برئاسة الكونت نيودركيك فقررت اللجنة ضم المثال جاك مار لفريق العمل.

وبعد الانتهاء منه عام 1872 رفض اسماعيل وضعه أمام مبني الأوبرا ووُضع بميدان العتبة وأحضر كوردييه لوحتين حجريتين لوضعهما على جانبي قاعدة التمثال، تشيران لانتصار إبراهيم باشا على الأتراك في معركتي نزيب وقونية، إلا أن السلطات التركية تدخلت ورفضت اللوحتين وعاد بهما كوردييه.

ومع “هوجة” عرابي قام مؤيدوه بإنزال التمثال ضمن مواجهاتهم مع الخديو توفيق، وأعيد التمثال لميدان الأوبرا عام 1911، وسمي الميدان باسم ابراهيم باشا ثم عاد اسم الأوبرا للميدان بعد ذلك، وأيضًا سُمي الشارع الرئيس بموقع التمثال باسمه حتى تغير ليصبح شارع الجمهورية بعد حركة الضباط الأحرار في يوليو 1952.

وفي ذكرى مرور 100 عام على وفاة إبراهيم باشا، تحديدًا عام 1948 أرسل الملك فاروق لجنة للبحث عن اللوحات ورغم أن كوردييه عرض اللوحات في معرض باريس عام 1900 لم تتمكن اللجنة من إيجادهم، ووجدوا فقط صورًا فوتوغرافية وصمم المثالان المصريان منصور فرج وأحمد عثمان لوحتين مشابهتين لما صممه كوردييه.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%22%2C%22features%22%3A%22%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%20%D8%A7%D8%A8%D9%86%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%201789%20%3A%201848%20%5Cn%D9%82%D8%A7%D8%A6%D8%AF%20%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%20%D8%AE%D8%A7%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D8%A8%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%D8%8C%20%D9%88%D8%B9%D9%8F%D9%8A%D9%91%D9%86%20%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8%D9%8B%D8%A7%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%87.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%8A%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%8A%D9%87%20%D8%A8%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%AC%D8%A7%D9%83%20%D9%85%D8%A7%D8%B1.%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%5Cn%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%3A%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%201872%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%A7%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

بعد وفاة محمد باشا لاظ أوغلي أراد الخديو إسماعيل تكريم ذكراه كأحد أصدقاء أبيه ومعاوني جده، فقرر نحت تمثال له ووضعه بأحد ميادين القاهرة الخديوية الجديدة، إلا أن ثمة مشكلة واجهتهم، لا يوجد صورة واحدة للأمير الميت، ولن يعرف المثّال الفرنسي ألفريد هنري جاك مار بأي شكل سيخرج التمثال، حتى اهتدى لفكرة البحث عن شبيه لناظر المالية وقائد الجيش المتوفى، استعانوا بأحد أصدقاء لاظ أوغلي للبحث عن شبيه له من الأربعين الذين يشبهونه، حتى وجدوا سقا فقير يشبه في التكوين والملامح لرئيس الوزراء، فألبسوه ملابس الأمراء وحمل سيفًا لأول وآخر مرة بحياته ملابس لاظ أوغلو حتي يُلتقط له عددًا من الصور ليستعين بها جاكامار في نحت التمثال، ووضع تمثال لاظ أوغلو وسط مباني الوزرات والمؤسسات الحكومية فهو صاحب الفضل في إنشاء وتأسيس معظمها.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D9%84%D8%A7%D8%B8%20%D8%A3%D9%88%D8%BA%D9%84%D9%88%22%2C%22features%22%3A%22%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%84%D8%A7%D8%B8%20%D8%A7%D9%88%D8%BA%D9%84%D9%88%20%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%20%D9%88%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9%20%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D8%8C%20%D9%83%D9%85%D8%A7%20%D8%B4%D8%BA%D9%84%20%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D8%B5%D8%B1.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A%20%D8%AC%D8%A7%D9%83%D9%85%D8%A7%D8%B1.%5Cn%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%3A%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%201872%5Cn%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%A7%D8%B8%D9%88%D8%BA%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

بعد إنشاء كوبري قصر النيل عام 1871، طلب الخديو إسماعيل من النحات الفرنسي هنري جاك مار نحت أربعة أسود متوسطة الحجم لوضعها حول تمثال محمد علي، إلا أن الخديو عاد بتصوّر جديد لوضعها عند مداخل كوبري قصر النيل فعدّل جاك مار من أحجامها، نُحتت التماثيل من البرونز في فرنسا بتكلفة 196 ألف فرانك، ونقلت إلى الإسكندرية ومنها إلى موضعها على مدخلى كوبرى قصر النيل، وبعدها التصق اسم “أبو السباع” بالخديو إسماعيل كنية لكل من يحمل هذا الاسم.
لم تتحرك الأسود من أماكنها إلا مرتين؛ الأولى أثناء التظاهرات التي قام بها أنصار عرابي وإصدار فتوي بتحريم التماثيل وفي هذه الفترة قام مؤيدو عرابي بإنزال تماثيل الأسرة الحاكمة ووضعتها الحكومة بحديقة متحف بولاق حتي انتهت ثورة عرابي وعادت التماثيل لمواضعها، والمرة الثانية خلال تجديد الكوبري عام 1932 وصُممت قواعد للتماثيل أعلى من قواعده القديمة وافتتح مجددًا في يونيو 1933.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9%22%2C%22features%22%3A%22%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%AC%D8%A7%D9%83%20%D9%85%D8%A7%D8%B1.%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%20%3A%201875%20%D9%88%D8%A3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%D9%87%D8%A7%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%201933.%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%3A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A9%20%D9%88%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%8A%20%D9%82%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

وكأن ما شهده محمد فريد في حياته كتب علي تمثاله أن يعيشه، عاش فريد غريبًا عن أرضه التي ناضل من أجل استقلالها وأنفق ثروته في سبيل قضيتها فبعدما قضي بالسجن 6 أشهر علم أن الحكومة تنوي حبسه مجددًا فسافر إلي أوروبا، وتوفي فقيرا في برلين عام 1919، ووسط أحداث الثورة تغافل المصريون عنه ولم تجد عائلته مالاً كافيًا لإحضار جثمانه حتى تبرع خليل عفيفي، أحد تجار الأقمشة بمصر، وسافر وأحضر جثمانه وتمر السنوات وتتذكر الحكومة محمد فريد رائد الحركة الوطنية وتقرر تصميم تمثال له يظهر فيه بهيئته التي توضح مدي الاعتزاز بالنفس ينظر للأمام برأس مرفوع وجسد متزن وهو ما أراده المثال بوضع يده اليسرى‏ ‏في ‏جيبه‏ ‏و‏اليمنى ‏ثابتة‏ ‏في ‏جانبه ووضع التمثال بميدان العتبة منسيًا مجهولا وسط الزحام، حتى تقرر نقله واختير ميدان عبد السلام عارف أعلى مترو محمد نجيب ليكون موقع له

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A8%D9%83%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%22%2C%22features%22%3A%22%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%83%201866%3A1919%20%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%D8%8C%20%D8%A3%D9%86%D8%B4%D8%A3%20%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%B3%D9%86%D8%A9%201909%5Cn%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%3A%E2%80%8F%20%E2%80%8F%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%E2%80%8F%20%E2%80%8F%D9%85%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B1%E2%80%8F%20%E2%80%8F%D9%81%D8%B1%D8%AC.%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2.%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%3A%20%201953%20%D8%A8%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9%D8%8C%20%D9%882008%20%D8%A8%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF.%5Cn%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%81%20%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF.%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

قصة التمثال.. في وقفة مهيبة ونظرة تعكس استشراف المستقبل يقف تمثال طلعت حرب بالميدان الذي يحمل اسمه وسط عديد من الشركات والبنوك، وكأنه يشهد علي إنجازاته فهو رائد الاقتصاد المصري الذي دعى المصريين للاكتتاب لإنشاء بنك وطني وتأسيس بنك مصر في 7 مايو 1920م، كما نادى بالاستقلال الاقتصادي وأسس أكثر من 20 شركة حملت اسم مصر؛ من بينها شركة مصر للغزل والنسيج، واستديو مصر، المؤسسات التي أسسها طلعت حرب كانت الأولي في دعم مشروع صناعة تمثال له لتخلد ذكراه فتكفلت الغرفة التجارية وبنك مصر ومحافظة القاهرة بقيمة التمثال.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%B7%D9%84%D8%B9%D8%AA%20%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%22%2C%22features%22%3A%22%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B7%D9%84%D8%B9%D8%AA%20%D8%AD%D8%B3%D9%86%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%201867%20%3A%201941%20%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%20%D8%A8%D9%86%D9%83%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%D8%8C%20%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D8%B6%D9%88%D9%8B%D8%A7%20%D8%A8%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%88%D8%AE%20%D9%88%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A9.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D8%AA%D8%AD%D9%8A%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%3A%201964%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%B7%D9%84%D8%B9%D8%AA%20%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF.%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

في صورة بليغة وقف سعد زغلول أما تمثال نهضة مصر للنحات الكبير محمود مختار في الفترات الأخيرة قبل اكتماله، حتى انتهى ووضعه بميدان باب الحديد ليشهد على عظمته الفنية، وتمر السنوات ويقف محمود مختار ليصمم تمثالًا لسعد زغول ويوضح من خلاله ملامح شخصية زغلول ومهابته وهو يشير بيده ويخطب أمام الجماهير.

الاستقلال والعدالة والدستور الشعارات التي رفعت قاعدة تمثال سعد زغلول عاليا، والتي صيغت من الجرانيت علي  هيئة أربعة أعمدة فرعونية تحاكي نبات اللوتس بجانب إضفاء ملامح الهيبة والعلو على التمثال تعبيرًا عن مكانة زعيم الأمة لدى الشعب.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%B3%D8%B9%D8%AF%20%D8%B2%D8%BA%D9%84%D9%88%D9%84%22%2C%22features%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%B3%D8%B9%D8%AF%20%D8%B2%D8%BA%D9%84%D9%88%D9%84%201858%20%3A%201927%D8%8C%20%D9%82%D8%A7%D8%A6%D8%AF%20%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%201919%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%D8%8C%20%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%88%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A9.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%3A%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF%20%D9%85%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D8%8C%20%D9%88%D9%86%D9%81%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%D8%B4%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A.%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%C2%A0%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%3A%201938%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%20%D9%84%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%8A%20%D9%82%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

يمكن القول إن القاهرة الخديوية متحف لفن النحت؛ تضم تماثيل عديدة تخلد ذكرى رموز الحركة الوطنية وزعماء السياسة، لذا كانت الموقع الأنسب لتضم تمثال سيمون بوليفار، الثائر الفنزويلي ومؤسس كولومبيا الكبرى. أهدت فنزويلا التمثال لمصر رمزًا للصداقة الفنزويلية المصرية، ويزن التمثال نصف طن من النحاس الخالص وصمم تمثال بوليفار ليرمز للاعتزاز بالنفس يتكئ فيه علي سيفه ولكن هذه العزة فقدت بعدما سرق السيف عام 2012، ورمّمت محافظة القاهرة ووزارة الأثار التمثال وصنعت له سيفًا بديلًا.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A7%D8%B1%22%2C%22features%22%3A%22%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%86%20%D8%AE%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%87%20%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A7%D8%B1%201783%20%3A%201830%20%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%20%D9%88%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89%20%D9%85%D8%AD%D8%B1%D8%B1%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D9%81%D9%86%D8%B2%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A7%20%D9%88%D8%A3%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88.%5Cn%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%85%D9%84%D9%88%20%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%B2%D9%88%D9%8A%D9%84%D9%8A.%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%B3%5Cn%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%3A%201979%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%86%E2%80%8F%20%E2%80%8F%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A7%D8%B1%20%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%86%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

ثائر قديم قاد العديد من الحركات الثورية، وكان نقيبًا للأشراف في زمانه. بجوار المسجد الذي يحمل اسمه يقف السيد عمر مكرم قائد الثورة الشعبية ضد المماليك الذي ناضل ضد الاحتلال الفرنسي كان صاحب الفضل في إزاحة خورشيد باشا الوالي العثماني، ليتولى محمد علي حكم مصر وبعد معارضته لفرض الضرائب أزاحه محمد علي بعيدًا عن القاهرة ونفاه إلى دمياط.
وسط ميدان التحرير الشهير الذي شهد بداية ثورة 25 يناير 2011، وبجوار المسجد الذي يحمل اسمه، أنشأت محافظة القاهرة بمناسبة العيد القومي لها تمثال السيد عمر مكرم في 8 يوليو 2003 وهو من عمل الفنان فاروق إبراهيم.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%B9%D9%85%D8%B1%20%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%85%22%2C%22features%22%3A%22%D8%B9%D9%85%D8%B1%20%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%85%20%D8%A8%D9%86%20%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B7%D9%8A%201750%3A%201822%D8%8C%20%D8%B2%D8%B9%D9%8A%D9%85%20%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D9%82%D8%A7%D8%AF%20%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%201800%D8%8C%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D8%B1.%5Cn%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%3A%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%82%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%3A%202003%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%3A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF%20%D8%B9%D9%85%D8%B1%20%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%85%20%D8%A8%D8%A3%D8%AD%D8%AF%20%D8%A3%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D9%81%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1.%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

ألقي تمثال مصطفي كامل بالمخزن بعد دعوة للاكتتاب الشعبي لصنع التمثال الذي كلف محمد فريد وكيل وزارة الحقانية أحد المثالين بأوروبا بمهمة صنعه، فصممه من‏ ‏البرونز‏ ويمثل مصطفى كامل فى ملابسه الرسمية يخطب متحمسًا مستندًا ييسراه إلى أبي الهول، مشيرًا بسبابته اليمنى إلى الجموع، وتشوق المكتتبين والعديد من المصريين لرؤيته، فقررت اللجنة أن تكشف الستار عنه في الذكرى الثالثة عشرة لوفاته ووضعت التمثال في صحن كلية الحقوق بحارة برجوان؛ وعلى عكس رؤية الملك فؤاد وافق فاروق علي وضع التمثال بميدان سوارس وأزاح عنه الستار بنفسه.
مر التمثال بصدف عديدة فمن مخزن إلي مدخل مدرسة الحقوق إلى ميدان أطلق عليه البدروم  والصدفة الأكثر دهشة أن يمر جثمان مصطفى كامل جوار تمثاله وهو ما حدث عام 1953 حيث نقل الجثمان لضريح بميدان القلعة وقام بتشيع الجثمان العديد من المصريين ومروا به من شارع مصطفى كامل ليصلوا عليه بمسجد كخيا، ومر الجثمان بجانب التمثال وأيضا قابل تمثال مصطفى كامل بعد سنوات تمثال صديقه محمد فريد في الشارع نفسه.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%22%2C%22features%22%3A%22%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B2%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A1%20%D9%88%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8%20%D9%81%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%A5%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%87%D8%B6%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%88%D9%84%D9%87%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D9%88%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%88%D9%84%D8%AF%20%D8%B3%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%20%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%20%3A%201940%5Cn%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

صدّق النقراشي باشا على أمر بإقامة ضريح ونحت تمثال لتخليد ذكرى أحمد ماهر باشا، الذي توفي عام 1945 عقب إطلاق الرصاص عليه من قبل شاب يدعى محمود العيسوى بسبب دعوته لعدم ترشح الإخوان المسلمين في الانتخابات الجديدة، وبعد إعلانه الاشتراك بالحرب على دول المحور في الحرب العالمية الثانية، وعقب الانتهاء من التمثال وضع أمام كوبري الجلاء.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D9%87%D8%B1%22%2C%22features%22%3A%22%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%20%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D9%87%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%D8%8C%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8%8C%20%D9%88%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%81%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9%20%D8%B3%D8%B9%D8%AF%20%D8%B2%D8%BA%D9%84%D9%88%D9%84.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%AD%D9%84%D9%85%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%3A%201948%5Cn%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%84%D8%A7%D8%A1%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9.%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]

على قاعدة حجرية عالية ساهم طولها في إخفاء تفاصيله وضعت محافظة القاهرة تمثالًا للفريق أول عبدالمنعم رياض بالقرب من ميدان التحرير بمناسبة العيد القومي للمحافظة، وصُمم التمثال بقاعدته بطول ستة أمتار مرتديا ملابسه العسكرية، ويحمل فى يده اليمنى منظارًا حربيًا. شارك الفريق عبد المنعم رياض في العديد من الحروب والمعارك وشهد تمثاله معارك عديدة أثناء أيام الثورة مما دفع العديد من المواطنين والكتاب ورسامي الكاريكاتير للاستعانة به من باب الرمزية كشاهد علي الأحداث.

[us_pricing style=”2″ items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%22%2C%22features%22%3A%22%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%8C%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A3%D8%B1%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%D8%8C%20%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D8%B1%D8%A8%201948%D8%8C%20%D9%88%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%D8%8C%20%D9%88%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D8%B1%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%86%D8%B2%D8%A7%D9%81.%5Cn%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%82%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%5Cn%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B2%20%5Cn%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%3A%20%202002%5Cn%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%88%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%AA%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7.%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]
الوسوم
إغلاق
إغلاق