إعلان
التقارير

سهير حواس: هناك تجاوزات تحدث في عملية هدم فندق “الكونتينيتال”

قالت الدكتورة سهير حواس عضو مجلس إدارة “الجهاز القومي للتنسيق الحضاري” في تصريح لـ “منطقتي”: “هناك تجاوزات تحدث في عملية هدم فندق “الكونينينتال” التاريخي، فالفندق مسجل بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري ضمن المباني ذات الطراز المعماري المتميز”.

حواس: لن يتم هدم الفندق كاملًا طالما لم يُرفع من قوائم “الحصر”

أضافت “حواس”: “منذ عام 2008 تقدمت الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث”، المالكة للفندق، بطلب موافقة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، على إجراء أعمال هدم للفندق الذي تعرض للإهمال، إلا إنها حصلت على رخصة هدم مشروطة، حيث إن المبنى نتيجة تعرضه للإهمال منذ أكثر من 20 عامًا، ونتيجة للتعديات الصارخة من الورش والمحلات بات يمثل خطورة داهمة، إلا إنه يقع ضمن الفئة (ج) بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري المنصوص عليها في قانون رقم 144 لسنة 2006، والتي بمقتضاها اتفق على هدم المبنى وإعادة بنائه مع الحفاظ على واجهته الخارجية المطلة على شارع عدلي وترميمها”.

وتتابع حواس: “تقدم الدكتور على عبد الرحمن الاستشاري الإنشائي لشركة إيجوث عام 2008، برسومات للجهاز القومي للتنسيق الحضاري، توضح ما سيتم إجراءه من تغييرات، حيث أوضحت تلك الرسومات، إنه سيتم الإبقاء على الواجهة القبلية المطلة على شارع عدلي، مع إعادة بناء الفندق على نفس المسقط الأفقي والارتفاع للمبنى القديم له، مع الحفاظ على مسميات القاعات وبعض المقتنيات مثل إحدى اللوحات التي كانت في بهو المدخل، إلا إن الرسومات الحالية تفيد بغير ذلك”.

ومن المخالفات أيضًا التي رصدتها “حواس” في حديثها لـ “منطقتي”: “عدم وجود تأمين للعمال الذين يقومون بأعمال الهدم، فمن المفترض أن تتوفر لهم الملابس الواقية والخوذة”.

وتتساءل عضو مجلس إدارة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري حول رخصة الهدم، فلابد أن تعلق رخصة الهدم على المبنى بتاريخ ورقم معين، إضافة إلى لافتة كبيرة توضع على المبنى تشرح ما يتم من أعمال هدم حفاظًا على أرواح المارة، وهو ما لم يحدث”.

ولفتت حواس إلى إن “جهاز التنسيق الحضاري” سوف يقوم بمراجعة الرسومات الجديدة للمشروع، ولن يتم هدم الفندق كاملًا طالما إنه لم يُرفع من قوائم الحصر بالجهاز القومي للتنسيق الحضاري”.

اقرأ أيضا: الحكومة تبدأ هدم فندق “الكونتيننتال” التاريخي بميدان الأوبرا

الوسوم
إغلاق
إغلاق