إعلان
التقارير

رئيس حي عابدين: هدم الطابقين الأخيرين من “الكونتننتال” لأنهما يمثلان خطورة داهمة

منذ الساعات الأولى من صباح أمس الأحد، بدأت الأجهزة التنفيذية بحي عابدين بهدم الطابقين الأخيرين بفندق الكونتننتال بالتنسيق مع شرطة المرافق تم غلق أجزاء من كل من شارع الجمهورية، و 26 يوليو، وشارع عدلي، لمنع المرور في الشوارع المؤدية للفندق.

وقال اللواء محمد حنفي رئيس حي عابدين في تصريح لـ”منطقتي”: “منذ حوالي 5 أشهر حصلت شركة “إيجوث” المالكة لفندق الكونتننتال، على رخصة لهدم الطابقين الأخيرين من فندق الكونتننتال، نظرًا لأنهما يمثلان خطورة داهمة، كمرحلة أولى لهدم الفندق، ومساء أمس الأول أصدر المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، قرارًا بالبدء في أعمال الهدم، وعلى الفور حصلت الأجهزة التنفيذية بحي عابدين على الموافقة الأمنية، وفي صباح اليوم بدأ تنفيذ القرار”.

المستأجرون: حكم “نهائي واجب النفاذ” لإلزام “إيجوث” بالترميم

في سياق متصل، استنكر بعض أصحاب المحلات التجارية تنفيذ قرار الهدم، وقال المهندس حسن منصور، مستأجر محل “كايرو” للمنتجات الجلدية: “في جلسة 12 سبتمبر من عام 2006 صدر من محكمة الاستئناف حكم نهائي واجب النفاذ ضد شركة “إيجوث” المالكة للفندق بإلزامها بالترميم، وذلك في الاستئناف رقم 129 لسنة 118 ق استئناف عالي القاهرة”.

وأضاف منصور “صدر هذا الحكم بعد تقييم الحالة الإنشائية لمبنى الكونتننتال بمعرفة خبراء وزارة العدل، الذي انتهى إلى أن الحالة الإنشائية لمبنى الكونتننتال مستقرة وفي حالة اتزان، ولا تمثل أية خطورة على الأرواح أو الممتلكات، لذا فإن رخصة الهدم التي أصدرها رئيس حي عابدين بتاريخ 2 فبراير 2006 على قرار منسوب للسيد رئيس الوزراء يعد التفافا حول هذا الحكم، ويؤدي إلى تشريد الآلاف من الأسر التي تعيش من العمل في هذه المحلات”.

ويتابع: “بعد صدور القرار لم تلتفت “إيجوث” لحكم المحكمة، فلجأنا للنيابة الإدارية، التي أصدرت في إبريل من العام الماضي 2017 قرارًا بوقف هدم الفندق، وإلزام المحافظة والجهات المسئولة بمتابعة قرار إيقاف الهدم، كما طالبت المحكمة شركة إيجوث على مدار 3 جلسات، آخرها جلسة 14 يناير الجاري بتقديم قرار رئيس الوزراء الذي ادعت الشركة إنه صدر بالموافقة على هدم الفندق كاملًا، إلا إن الشركة لم تستجب”.

وأضاف: “فوجئنا صباح اليوم بقيام قوات الشرطة بفرض كردون أمني أمام المحلات ومنع دخول أو خروج المارة، مع قيام مقاولون تابعون لشركة إيجوث بهدم الطابقين الثالث والرابع بالفندق، ولم تتواصل الشركة مع أي من المستأجرين أو أصحاب المحلات لإبلاغهم بالبدء في الهدم”.

ولفت المهندس حسن منصور إلى إن الطابقين الثالث والرابع تتركز بهم ورش ملابس، أما الطابقين الأول والثاني يضمان محلات تجارية، إلا إن أغلبها مغلقة منذ فترة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق