التقارير

رابطة”المزينين”.. مقرها في “أحمد عرابي” والعضوية للنساء والرجال

التأسيس في 1942.. وفي الستينيات وصل عدد الأعضاء إلى 40 ألفا

حتى قيام ثورة 1952 ورحيل الأجانب عن مصر، كانت ممارسة مهنة الحلاقة والتزيين شائعة وسط الأجانب المقيمين في مصر، وأغلبهم من اليونانيين والإيطاليين. وكان هناك عدد قليل من المصريين يزاولون تلك المهنة، حتى راودتهم فكرة إنشاء رابطة تجمعهم يتناقشون من خلالها في المشكلات التي تواجههم ويستطيعون من خلالها أن يكون لهم كيان خاص يتحدث باسمهم جميعًا.

بدأت محاولات تكوين الرابطة قبل عام 1942 حين قرر الحاج على أحمد محمد والحاج أحمد عمران، أشهر الحلاقين المصريين آنذاك، تجميع أصحاب محلات الحلاقة من المصريين تحت سقف الرابطة، حتى أعلنوا تأسيسها عام 1942، واتخذوا من إحدى العمارات القديمة بمنتصف شارع أحمد عرابي مقرًا لهم.

وفي العام 1960 حين انضم عدد كبير من أصحاب محال الحلاقة إلى الرابطة، وصل عددهم إلى نحو أربعين ألف عضوًا من جميع محافظات الجمهورية، قام مؤسسوها بترخيصها من وزارة الشؤون الاجتماعية آنذاك (وزارة التضامن الاجتماعي حاليًا) تحت رقم 1226، ثم قرروا توسيع نشاطها ليشمل معهدًا للتدريب على فنون التجميل والتزيين، يقتصر على تدريب أصحاب المحال فقط، واستعانوا بخبرات المصريين الذين كانوا يعملون مع الأجانب قبل التأميم.

أثناء ورشة تدريبية بمقر الرابطة - تصوير - أحمد جمال
أثناء ورشة تدريبية بمقر الرابطة – تصوير – أحمد جمال

داخل مقر الرابطة التقت “منطقتي” بناصر عمران المدير العام الحالي للرابطة، حيث قال: “منذ فترة حكم السادات كانت الرابطة تضم حوالي أربعين ألف عضوًا، ولكن قامت فئة منهم بتأسيس ما يسمى باللجنة النقابية، وفئة أخرى أسست النقابة العامة المستقلة للتزيين والتجميل، ولكن بعد أن تم إلغاء قانون النقابات المستقلة تحفظت الجهات الرسمية على تلك النقابات، وقل عدد أعضاء الرابطة، ووصل عددهم حاليًا إلى 32 عضوًا.

أما عن عضوية الرابطة يقول عمران: “عضوية الرابطة لم تقتصر على الرجال فقط، وإنما انضم إليها مجموعة من السيدات من أصحاب محال التزيين (الكوافير)، وتسمح عضوية الرابطة لأعضائها التمتع بمميزات منها تقديم العلاج والرحلات والمساعدات في حالات الوفاة، كما يتم تدريبهم في المعهد على السيشوار والمكواة وكيفية وضع صبغات الشعر والمكياج، وغيرها من فنون التجميل، ويتم تجديد عضوية الرابطة سنويًا برسوم قيمتها ثلاثين جنيهًا، أما رسوم الالتحاق بالمعهد والتدريب فتبلغ قيمتها 1700 جنيه شاملة معدات التدريب، ويبلغ عدد طلبة المعهد من السيدات 350 طالبة، و300 طالب من الرجال، وهناك مستندات نطلبها للالتحاق بالمعهد وتشمل فيش وتشبيه باسم المعهد، صورة البطاقة الشخصية وصورة جواز السفر للأجانب، وعدد 6 صور شخصية”.

أثناء ورشة تدريبية بمقر الرابطة - تصوير - أحمد جمال
أثناء ورشة تدريبية بمقر الرابطة – تصوير – أحمد جمال

وفيما يتعلق بمجلس إدارة الرابطة يوضح مدير عام الرابطة أن مجلس إدارة الرابطة يضم أحد عشر عضوًا، وهم سعيد عمران رئيس مجلس الإدارة، ورضا علي نائب رئيس مجلس الإدارة، وشرف حسن أمين صندوق الرابطة، وعبد الرؤوف مصطفى سكرتير عام الرابطة، وعضوية كل من رأفت سليمان وحافظ حسنين وياسر دياب وصفوت عثمان وكريم فتحي وسمير فتيش وسعيد حنفي.

ومن الأعضاء البارزين في الرابطة يحكي ناصر عمران أن الحلاق محمد الصغير أحد أشهر الحلاقين على مستوى مصر، ومحمود لبيب حلاق الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس السادات كانوا أعضاء في الرابطة وكانوا يأتون إلى الرابطة لاستخراج جوابات ليتمكنوا من خلالها للسفر إلى الخارج والمشاركة في مهرجانات دولية.

صور شخصية لرؤساء الرابطة منذ تأسيسها - تصوير - أحمد جمال
صور شخصية لرؤساء الرابطة منذ تأسيسها – تصوير – أحمد جمال

كما يشير عمران أن الرابطة شاركت في مهرجانات عربية ودولية آخرها مهرجان عيد الكوافير العربي الثالث في مارس الماضي، وتشارك فيه سنويًا، ومهرجان Egy Beauty Expo في منتصف أكتوبر الجاري. وتفتح الرابطة أبوابها من الواحدة ظهرًا حتى الثامنة مساءً.

الوسوم
إغلاق
إغلاق