إعلان
التقارير

بعد انتهاء تدريبهم.. نرصد آراء العاملين بمقاهي الألفي وكيف استفادوا من التدريب

في التقرير التالي نرصد آراء بعض العاملين بمقاهي شارع الألفي، بعد انتهاء محافظة القاهرة من المرحلة الأولى لتدريب العاملين بمطاعم ومقاهي ممر الألفي والتي بدأت منذ نحو شهر واستمرت لأسبوعين، واختتمت فعالياتها بإقامة حفل بمقر ديوان عام المحافظة، حيث تم تسليم المتدربين شهادات تقدير مكافأة لهم.

يشير أشرف دسوقي عامل بمقهى أفندينا إلى استفادته الكاملة من التدريب، حيث تعلم كيفية التعامل مع الزبائن والحديث معهم وكيفية استقبالهم بشكل لائق، وكونه أحد المتدربين فإنه يوجه دائما النصح والخبرات التي تعلمها خلال التدريب لزملائه من غير المتدربين حتى يمكنهم مساعدة الزبائن والظهور بشكل لائق وبناء سمعة جيدة للمكان.

أما إبراهيم محمد ويعمل في مقهى أفندينا أيضا يقول: “بعد التدريب بدأت أطبق اللي اتعلمته وبدأت أضحك في وش الزبون لإنه جاي ينبسط وشوية وهيمشي فلازم يبقى مرتاح، ومن الحاجات اللي اتعلمتها ازاي أقدم المشروبات والكوباية المناسبة لكل مشروب، واني أنزل المشروب للولد قبل البنت علشان الولد دايما بيكون مستعجل، وده خلى الناس تنبسط في المكان وتاخد فكرة كويسة عن الخدمة هنا، بعد كده أكيد هيجيبولنا أصحابهم وهينصحوا الناس إنها تيجي تقعد على القهوة هنا، ودي طبعا حاجة عظيمة”.

يقول محمود محمد عامل بقهوة الديوان: “فكرة التدريب كانت جيدة ولكن تطبيقها صعب، فاثنين من العمال فقط تم تدريبهم، وليس هناك من يتقبل النصيحة، فيمكنني أن أنصح أصدقائي أما الزملاء لا يستجيبون للنصحية بشكل مباشر”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق