التقارير

صور | الشجرة الخديوية بالزمالك تتحول لمزار سياحي

❱❱عمرها حوالي 150 عاما وجلبت خصيصا من الهند إلى القاهرة

تحولت الشجرة الخديوية بحي الزمالك، إلى معلم سياحي ومزارا منفردا بذاته. عرفت الشجرة قديما بشجرة العشاق لانتشار القلوب والأسماء على سيقانها، وكانت مقصدا للمصريين واليوم أصبحت مزارا سياحيا للأجانب الذين يتبادلون التقاط الصور بجوارها.

[us_separator type=”invisible”]

نور هاشم أبو العلا ،عارضة الأزياء السويسرية من أصل عربي، روجت لأحد أزياءها أمام الشجرة الخديوية، وانتشرت هذه الصور على موقع فليكر وانستجرام، كما تنتشر العديد من الصور للمصريين والأجانب بجوار الشجرة .

[us_separator type=”invisible”]
نور أبو العلا - عارضة الأزياء السويسرية من أصل مصري
نور أبو العلا – عارضة الأزياء السويسرية من أصل مصري
[us_separator type=”invisible”]

وتقع الشجرة الأم بمنتصف الشارع المؤدي إلى برج القاهرة وامتدت جذورها الهوائية لتشكل شجيرات أخري على الأرصفة المجاورة، تداخل أغصان الشجرة وفروعها وجزورها مشهد يستوقف أمامه الجميع.

بعض الأجانب يلتقطون صورًا تذكارية بجانب الشجرة الخديوية
الشجرة الخديوية
[us_separator type=”invisible”]

الفيكس البنجالنس الاسم العلمي للشجرة التي أمر الخديوي إسماعيل بزراعتها عام 1868ميلادية، في بعض الأماكن بالقاهرة والجيزة، وتم جلب الشجرة من الهند، وتتميز بجذورها الهوائية التي تتدلى من الأفرع الكبيرة، وتشكل مساحة كبيرة من الظل بجانب مظهرها الجمالي بتداخل فروعها وجذورها.

وتضم القاهرة الخديوية بعض الأشجار من النوعية الفريدة، ففي حديقة الأزبكية أحد أشجار الفيكس البنجالس، وأيضا على كورنيش جاردن سيتي، ولكن شجرة قصر محمد علي بالمنيل هي الأكبر، من حيث مساحة انتشار الجذور الهوائية، وتكتسب الشجرة شهرتها بسبب ندرتها بمصر وكونها شجرة معمرة وتعبر الشجرة عن الوصال، ففروعها تعود للأرض من جديد عبر جذورها الهوائية.

صورة تذكارية

[us_separator type=”invisible”]
الوسوم
إغلاق
إغلاق