إعلان
التقارير

علشان متقضيش العيد بين حواجز المترو.. أسهل خريطة لوسط البلد

زادت بشكل كبير الكثافة المرورية في منطقة وسط البلد خلال الأيام الماضية، بسبب الإقبال على شراء مستلزمات المدارس، وعيد الأضحى، وشهدت شوارع 26 يوليو، وطلعت حرب، ورمسيس، اختناقات مرورية وتزاحم بين المارة علي الأرصفة، خاصة بعد التحويلات المرورية وإغلاق محيط دار القضاء العالي، لإتمام أعمال حفر الخط الثالث لمترو الأنفاق، فضلا عن إغلاق العديد من مداخل ومخارج محطة مترو جمال عبد الناصر .

يُسبب ضيق الرصيف المقابل لدار القضاء العالي -التي وضعت بجواره الحواجز الحديدية- كثافة مرورية كبيرة، وأزمة للمارة خاصة عند اصطحابهم للأطفال وكبار السن، فتشهد هذه المنطقة اختناقات وتدافع كما تشكل بيئة للتحرش، ومن المتوقع أن تزداد هذه المظاهر خلال أيام العيد فهي مسار إجباري للخروج أو الدخول لمترو الأنفاق (محطة جمال عبد الناصر). ويمكن أن يحد التواجد الأمني بممرات عمارة الشواربي والتوفيقية من هذه المظاهر.

وتعد منطقة أعمال الحفر حاليا أحد البوابات الأساسية للوصول لشارع طلعت حرب الذي يستهدفه معظم رواد وسط البلد في الأعياد، لما يضمه من مطاعم و دور للسينما ومحلات تجارية، وتوضح الخريطة عدة مسارات للوصول الأمن لشارع طلعت حرب.

ويمكن استبدال محطة مترو جمال عبد الناصر، بمحطة أحمد عرابي أوالعتبة، وحال الوصول لوسط البلد من خلال محطة جمال عبد الناصر، يفضل الخروج من ناحية صيدلية الإسعاف ومبنى المطافئ، واتخاذ الشوارع الموازية مثل عبد الخالق ثروت و عبد الحميد سعيد وشارع معروف وشارع سيد عنبر.

الوسوم
إغلاق
إغلاق