التقارير

قريبا.. مسارات لـ 700 دراجة في شوارع وسط البلد

بالتعاون بين محافظة القاهرة ومنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ومجموعة من البنوك الوطنية

نظم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالتعاون مع محافظة القاهرة، مؤخرًا، أول جلسة حوارية لتصميم مسارات الدراجات داخل القاهرة، بمقر الهيئة العامة للتخطيط العمراني.

شارك في الجلسة مسئولين من إدارة المرور بمحافظتي القاهرة والجيزة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ووزارة الإسكان، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، معهد سياسة النقل والتنمية، وجهات أخرى بالتعاون مع خبير تصميم الشوارع مايكل كينج من مؤسسة بوروهابولد الهندسية، والتي تقدم الخدمات الاستشارية في مجالات التصميم والتخطيط العمراني، وتأسست عام 1976 بالمملكة المتحدة. 

وعرض مايكل كينج وهو أول مدير لحركة المرور في مدينة نيويورك أهمية تصميم الشوارع في التخطيط الحضري، كما عرض صورًا حقيقية للمدن التي تحولت نتيجة لتغيير هندسة حركة المرور لتشمل مختلف أنواع المواصلات العامة وليس فقط السيارات، وأضاف أن تحسين البنية لركوب الدراجات سيشجع الناس على استخدام دراجاتهم، والتي ستكون وسيلة نقل عام منخفضة التكلفة تتصدى لتحدي التنقل في المدن النامية.

وفي هذا الإطار صرح المهندس خليل شعث مدير وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة: “يتم حاليًا إعداد دراسات الحالة المرورية، وطرح كراسات الشروط من خلال مناقصة على الجهات والشركات الراغبة في المشاركة، للبدء في تنفيذ مشروع مسارات الدراجات في منطقة وسط البلد”.

خليل شعث: تكلفة تنفيذ المشروع في منطقة وسط البلد تصل إلى ٧٠ مليون جنيه

وأشار شعث أن مسارات الدراجات في وسط البلد لن تكون لهواة ركوب الدراجات فقط، وإنما هي امتداد لوسائل النقل الأخرى لتخفيف الزحام، والتسهيل على المواطنين لإمكانية مرورهم بالدراجات في الشوارع التي لا تسمح بمرور وسائل النقل الأخرى، حيث سيتم تنفيذ مسارات تمتد على مسافة من ١٢ إلى ١٥ كيلو مترًا بالقرب من محطات المترو، ودراسة الحالة المرورية هي التي ستحدد اتجاهات السير للدراجة وكذا ستحدد مساحة المسار نفسه في الشارع”.

ولفت مدير وحدة تطوير العشوائيات إلى أن تكلفة تنفيذ المشروع في منطقة وسط البلد تصل إلى ٧٠ مليون جنيه، تشمل تنفيذ مسارات وتوفير ٧٠٠ دراجة، وإنشاء ٤٠ محطة ركن للدراجات، ونظرًا للتكلفة العالية للمشروع، ففي الغالب سيتم تنفيذه على مرحلتين، المرحلة الأولى تشمل توفير ٣٠٠ دراجة، والثانية ٤٠٠ دراجة”.

وأضاف المهندس خليل شعث: “المشروع يتم بالتعاون بين محافظة القاهرة ومنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية Un Habitat ، ومجموعة من البنوك الوطنية، وسيتم تنفيذه في أقرب وقت، نأمل أن يكون في بداية العام القادم”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق