التقارير

سكان الزمالك: استمرار أعمال حفر المترو رغم قرار المحكمة بوقفها

بعد لجوء سكان حي الزمالك إلى القضاء لوقف أعمال حفر الخط الثالث للمترو (التي بدأت نهاية يوليو الماضي)، وتشكل خطورة داهمة وتهديدا لحياة السكان (وفقا لتقارير دراسة الأثر البيئي والجهاز المركزي للمحاسبات التي قدمها إبراهيم سعودي محامي السكان للمحكمة) أصدرت محكمة القضاء الإداري حكمها في أكتوبر الماضي بوقف حفر الخط الثالث لمترو الأنفاق، وانتداب لجنة خماسية (تضم اثنين من أساتذة كلية الهندسة جامعة القاهرة، واثنين من أساتذة كلية الهندسة جامعة عين شمس، وأستاذ من معهد الدراسات البيئية جامعة عين شمس، على أن يكونوا جميعهم من المختصين بالأنفاق وأبحاث التربة) لمعاينة التربة وإصدار تقرير يوضح إمكانية استمرار الحفر من عدمه، وإرسال التقرير للمحكمة في يوم 5 ديسمبر المقبل، كما ألزمت المحكمة المدعين بسداد مبلغ 75 ألف جنيه حتى تبدأ اللجنة في عملها.. إلا إن الأمر لم ينته عند هذا الحد!

غلق وتحويل مسارات الشوارع في الزمالك مطلع أغسطس الماضي - تصوير: صديق البخشونجي
غلق وتحويل مسارات الشوارع في الزمالك مطلع أغسطس الماضي – تصوير: صديق البخشونجي

سدد سكان الزمالك المبلغ المقرر لخزينة مجلس الدولة، إلا إن أعمال الحفر لا تزال مستمرة ولم تشكل اللجنة الخماسية لدراسة حالة التربة حتى الآن.

تقول الدكتورة مها الطرابيشي إحدى ساكنات حي الزمالك: “كان على الهيئة العامة لمترو الأنفاق الالتزام وانتظار قرارات المحكمة، ولكن ما يحدث الآن غير مفهوم”.

وتساءلت: “إذا كان رئيس الهيئة القومية لمترو الأنفاق صرح باستمرار العمل في حفر الخط الثالث للمترو، بل ودخول الحفار العملاق أسفل مباني الزمالك، لماذا إذا صدر قرار من المحكمة بانتداب لجنة هندسية خماسية لتقديم التقارير والدراسات التي تبين صلاحية تربة الزمالك لتحمل الحفر أم لا، ولماذا طلبت المحكمة من سكان الزمالك دفع مبلغ 75 ألف جنيه لخزانة محكمة مجلس الدولة، هل هذا يعد إهدارا للوقت وتهدئة الناس حتى تنتهى الهيئة القومية لمترو الأنفاق من إنهاء الحفر؟

إحدى الملصقات التي انتشرت في حي الزمالك العام الجاري
إحدى الملصقات التي انتشرت في حي الزمالك العام الجاري

وأعربت سلطانة الرشيدي إحدى الساكنات عن استيائها جراء عدم التزام هيئة مترو الأنفاق بوقف أعمال الحفر حتى الإنتهاء من تقديم اللجنة الهندسية تقريرها للمحكمة في ديسمبر المقبل،

وناشدت رئيس الجمهورية بالتدخل لوقف الكارثة قائلة: “محاربة الإرهاب حق للإنسانية، وكذلك منع حفر مترو الأنفاق بالزمالك واجب وحق للإنسانية يا سيادة الرئيس”.

كما ناشد بعض سكان الزمالك عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالتدخل لحماية جزيرة الزمالك وسكانها ومبانيها وتراثها، فهناك خوف من جانب السكان من انهيار بعض هذه العمارات السكنية وضياع أرواح الآلاف من سكان الزمالك والإصرار والعند في هدم معالم مصر التاريخية المعمارية الهندسية العريقة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق