التقارير

“مستشرق” حسن كامي تفتح أبوابها من جديد بعد “الشمع الأحمر”

أعلنت مكتبة المستشرق، بوسط البلد، التي كان يملكها الفنان الراحل حسن كامي، عن إعادة فتح أبوابها يوميًا من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الخامسة عصرًا، وذلك بعد فترة من تشميعها.
أشارت المكتبة، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إلى أن المواعيد المذكورة هي مواعيد مؤقتة، لحين الإعلان عن المواعيد الجديدة.
تشميع مكتبة المستشرق

 كانت النيابة العامة قد أمرت بغلق مكتبة المستشرق، في ديسمبر الماضي، بعدما تقدمت أسرة “كامي”، عقب وفاته” ببلاغ يتهم محاميه عمرو رمضان بالاستيلاء على ممتلكات الراحل ومنها مكتبة المستشرق، ما دعى وزارة الثقافة لتشكيل لجنة برئاسة الدكتور هشام عزمى رئيس دار الكتب والوثائق القومية لفحص وجرد كافة محتويات المكتبة وإعداد تقرير مفصل عنها على الفور لما تحتويه المكتبة من مقتنيات تراثية.

كما أعلنت الوزارة أنه تمت مخاطبة النيابة العامة (نيابة قصر النيل) باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للحفاظ على المقتنيات الفنية التراثية الموجودة بالمكتبة وعدم تمكين أى من الورثة أو غيرهم من التصرف فيها إلا بعد انتهاء اللجنة المشكلة وفقـًا للمادة الثالثة من القانون 8 لسنة 2009 وتعديلاته من فحص وجرد محتويات المكتبــة. 
فيما أعلنت مكتبة الإسكندرية في الوقت ذاته عن سعيها لضم جزء من مكتبة المستشرق عقب الانتهاء من الإجراءات القانونية.

كان ل”منطقتي” حوارًا سابقًا مع الفنان حسن كامي، نُشر نهاية ٢٠١٥ في العدد الورقي الخامس والعشرون، ضمن الملف الذي حمِلَ عنوان “وسط البلد.. جنة الكتب والمكتبات”.

في هذا العدد تحدث “كامي” عن قصة شرائه للمكتبة، ولماذا ارتبط بها بعد وفاة زوجته.

الوسوم
إغلاق
إغلاق