التقارير

ندوة عن القاهرة الخديوية بصالة كاتساروس.. الخميس والجمعة

تنظم صالة كاتساروس للمزادات بالقاهرة ندوة ثقافية بعنوان “القاهرة الخديوية.. لمحة من هويتنا العمرانية”؛ حيث تعقد الندوة باللغة العربية مساء الخميس، وباللغة الإنجليزية مساء الجمعة القادمة، وذلك في تمام السابعة مساءً بمقر الصالة بـ22 شارع جواد حسني بوسط البلد.

صالة كاتساروس من الداخل – تصوير: صديق البخشونجي

يحاضر ويدير الجلسة المعماري أحمد صدقي خبير إدارة العمران والتراث، واستشاري إدارة التراث العمراني لمنظمة الإليكسو والإيكموس والتنمية العمرانية ونظم البلديات للاتحاد الأوروبي.

يقول وجدي رزق، رئيس مجلس إدارة صالة كاتساروس، إنه كان هناك زمن قادت فيه مصر المنطقة لتخرج من العصور الوسطى نحو الحداثة في مجالات مختلفة منذ بداية القرن التاسع عشر؛ هذه الحداثة اتخذت لها وجه عمرانيا ومظاهر معمارية تجلت في القاهرة الخديوية؛ مشيرا إلى إن هذه الندوة تكشف عن هذا الحلم الخديوي؛ تكوينه، تطوره والتعرف على أهم سماته الشخصية العمرانية والمعمارية المميزة.

يذكر إن صالة كاتساروس للمزادات تأسست عام 1923، فقد كانت تلك الأرض الواقعة عليها الصالة –وهى ملكاً لدائرة السيوفي باشا- عبارة عن ستوديو لتصوير الأفلام أسسه “كاتساروس”، ثم تحول الاستديو إلى صالة للمزادات لتوريد الأثاث والديكور أدراها “هنري رافون” وجدي “جورج ميخايليدس”، واحتفظت الصالة باسم “كاتساروس” الاسم التجاري للمكان، وبعدها سافر هنري للعمل خارج البلاد وظلت الصالة تحت إدارة “ميخايلديس” الذي أصبح في العام 1932 الخبير الوحيد المعتمد لسلطات القنصلية اليونانية، وتوفى في أواخر العام 1971، وتولت الإدارة من بعده “هيلين ميخايليدس” وكانت بذلك السيدة “الوحيدة” في مصر التي عملت في مهنة المزادات.

الوسوم
إغلاق
إغلاق