التقارير

بمناسبة مرور 115 عام على افتتاحه اليوم.. عرض كنوز توت عنخ آمون في المتحف المصري

يحتفل المتحف المصري، اليوم الأربعاء، بمرور 115 سنة على افتتاحه في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني في نوفمبر 1902 ثم نٌقلت إليه الآثار الفرعونية من سراي الجيزة.

ويفتتح الدكتور خالد العناني وزیر الآثار، في السادسة من مساء الأربعاء معرضاً أثریاً مؤقتاً بالمتحف المصري تحت عنوان “كنوز توت عنخ آمون غیر المرئیة “الرقائق الذھبیة”، ومن المقرر أن یستمر المعرض لمدة  45 يوما، وسوف یتم نقل ھذه الرقائق بعد ذلك للمتحف المصري الكبیر بمیدان الرمایة لعرضھا به عند افتتاحه الجزئي في عام 2018 ضمن مجموعة الملك توت عنخ آمون.

المتحف المصري صممه المعماري النمساوي مارسيل دورنون، في المسابقة الدولية لبناء ‘متحف الآثار المصرية في القاهرة وفاز على 73 معماريا من جميع الجنسيات في عهد العالم “دي مورجان” رئيس المتحف المصري.

منظر عام لمبنى المتحف بميدان التحرير / ويكيبيديا
منظر عام لمبنى المتحف بميدان التحرير / ويكيبيديا

تم بناء المتحف على طراز العمارة الكلاسيكية اليونانية الرومانية، وتم الحفاظ على الطابع الفرعوني في التصميم الداخلي لقاعات المتحف فمدخل القاعات يحاكي ضريح المعابد المصرية، والحجرات تحاكي معبد إدفو، أما واجهة المتحف فهي على الطراز الفرنسي بعقود دائرية، تزينها لوحات رخامية لأهم وأشهر علماء الآثار في العالم.

أما على جانبي باب الدخول الخشبي تمثالان كبيران من الحصى لسيدتين على الطراز الروماني، ولكن برؤوس فرعونية، وصالات العرض الداخلية فسيحة والجدران عالية، والضوء الطبيعي يأتي من لوحات الزجاج الموزعة على السقف ومن نوافذ الطابق الأول، الجزء الأوسط هو أعلى جزء من المتحف حيث تم تثبيت المعالم كما هو الحال في المعابد المصرية القديمة، حيث جاء البناء على شكل حرف T مع الأخذ في الاعتبار أي توسع في المستقبل، واجتمعت فيه شروط سهولة تدفق الزوار من معرض واحد إلى آخر.

وتتوزع التحف في الطابقين الرئيسيين، الدور الأول يحتوي على الآثار الثقيلة مثل التوابيت الحجرية والتماثيل واللوحات والنقوش الجدارية، وفي الطابق العلوي يحتوي على معروضات الأخرى مثل المخطوطات وتماثيل الآلهة والمومياوات الملكية ووجوه الحياة اليومية وصور وتماثيل غير مكتملة، والتماثيل اليونانية والرومانية والمزهريات، والقطع الأثرية من الآخرة، وغيرها، بالإضافة إلى دور أسفل تحت الأرض يستخدم كمخزن لبعض المعروضات، تلقى بعدها مارسيل وسام جوقة الشرف من فرنسا وهو من أعلى الأوسمة الشرفية، وانتخب عمدة للحي التاسع في باريس.

الوسوم
إغلاق
إغلاق