الجاليريكنوز معمارية

أين ذهب المناخ؟!

كان هذا المناخ من أملاك أحمد باشا واشتراه منه الخديوي اسماعيل بمبلغ 35900 جنيه لصالح الحكومة المصرية

المناخ، هو الاسم القديم لشارع عبد الخالق ثروت. ليس المناخ بمعنى الطقس، لكن بمعنى المكان الذي يتم فيه إناخة الجمال!

شارع عبد الخالق ثروت هو واحد من أرقى شوارع وسط البلد، وهو يمتد من ميدان الأوبرا حتى يتقاطع مع شارع رمسيس في منطقة الإسعاف. هل يتخيل أحد أن هذا المكان كان مكانا لخدمة الجِمال!

كان هذا المناخ من أملاك أحمد باشا، وقد اشتراه منه الخديوي اسماعيل بمبلغ 35900 جنيه لصالح الحكومة المصرية، ضمن عشرات الأملاك التي اشتراها في المنطقة لإعادة تخطيطها وبناء حي الاسماعيلية الذي كان يحلم به، والذي نعرفه اليوم باسم وسط البلد.

تمت إزالة مناخ الجمال وشق الشارع عام 1868. تغير اسم شارع المناخ بعد هذا عام 1938إلى شارع الملكة فريدة زوجة الملك فاروق، ثم عندما طلقها ليتزوج ناريمان، قام بمسح اسمها عن الشارع عام 1949، وإعادة تسميته باسم عبد الخالق ثروت باشا أحد رؤساء الوزارة في عهد الملكية.

سنوات طويلة مرّت تغيرت فيها أمم ونهضت دول وسقطت، ولم يتبق من مناخ الجمال سوى هذه الكلمة الصغيرة، في هذه اللافتة الزرقاء.

المكان: شارع عبد الخالق ثروت، وسط البلد.

الوسوم
إغلاق
إغلاق