الجاليري

“الحلمية الجديدة”.. حي سكني نشأ فوق سراي ضخمة!

بمرور السنوات هدمت القصور ذات الحدائق الشاسعة ولم يتبق منها سوى أقل القليل

تنسب الحلمية الجديدة إلى عباس حلمي الأول، حيث نشأ الحي مكان سراي ضخمة جدا كان قد بناها الخديوي عباس في هذا المكان، وظلت موجودة حتى أواخر القرن التاسع عشر، وقد ضمّت داخل جنباتها بعض البيوت القديمة للأمراء المماليك الذين كانوا يسكنون في هذه المنطقة في الأزمنة القديمة، حيث ورثت أسرة محمد علي أملاك هؤلاء المماليك بعد المذبحة الشهيرة.

آلت السراي بعد ذلك إلى أمينة هانم إلهامي زوجة الخديوي توفيق وحفيدة عباس حلمي الأول وأم عباس حلمي الثاني، والتي تعرف أيضا بأم المحسنين. في أوائل القرن العشرين تم هدم السراي وتقسيم الأرض إلى شوارع وقطع للبناء، وقد سكن في الحلمية الجديدة الكثير من أعيان ذلك الزمان مثل رياض باشا ناظر النظار، وأحمد باشا تيمور، وعبد الله باشا فكري وغيرهم، والذين تحمل بعض شوارع الحي أسماءهم حتى الآن.

يذكر أن هذا هو الحي الذي دارت فيه أحداث مسلسل أسامة أنور عكاشة الشهير: “ليالي الحلمية”.

بمرور السنوات، صارت السرايات الضخمة ذات الحدائق الشاسعة تهدم شيئا فشيئا حتى لم يتبق منها سوى أقل القليل، وأخذت العمارات الشعبية تحل محلها حتى تغيرت معظم معالم الحي، وكما قال سليم باشا البدري في إحدى حلقات المسلسل: “زمن السرايات انتهى” و”الحلمية ما عادتش للي زينا”.

المكان: الحلمية الجديدة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق