الجاليري

تنظيم تضييق المساحات!

من الصعب جدا أن تفهم تفكير العقلية التي سَعَت إلى تحويل المنظر الأيمن إلى المنظر الأيسر. كيف تم نزع هذا الباب الضخم الرائع والتخلص منه، وسدّ معظم المساحة بالطوب ووضع هذا الباب الحديدي الصغير القميء؟ ولأي غرض؟

إنها عقلية تنزع للتدمير والتخريب. تكره كل ما هو أصيل، وتنحو نحو تشويه الجمال، وتضييق المساحات، وإغلاق الفتحات، وسدّ الكوّات، وتركيب قضبان الحديد بحثا عن أمن لا يتحقق، مدمرين في طريقهم تراثا لا يعوَّض وحُسْنا لا يُضاهى. لا يوجد أحد يمنعهم ولا قانون يردعهم.

انظر حولك في كل مكان وستجد أمثال هؤلاء المخربين في كل حي وكل شارع وكل عمارة، فأعمالهم تشهد لهم وعنهم.

المكان: شارع مجلس الشعب، المنيرة.

الوسوم

تعليق واحد

شاهدوا أيضًا

إغلاق
إغلاق
إغلاق