الجاليريكنوز معمارية

زمن المسخ!

[us_single_image image=”8167″ align=”center” animate=”afb” animate_delay=””]

هذا المدخل المذهل، كيف وصل به الحال إلى هذا الحد من التشوه؟

تحول البدروم إلى محلات تجارية، وبعض الشقق إلى محلات وفتارين. تمت تغطية أعمال النقوش بأجهزة التكييف. أسلاك رائحة غادية، ومواسير تمر في كل مكان. فوضى شاملة وعارمة!

كيف تحول كل شيء جميل إلى مسخ؟ كيف يتم إفساد تراث رائع كهذا بهذا الإصرار؟ والأدهى أن أحدا لا يرى أية مشكلة.

 

المكان: 11 شارع محمود بسيوني، وسط البلد.

الوسوم

تعليق واحد

  1. تنبيه: زمن المسخ!
إغلاق
إغلاق