الجاليري

ضريح للزعيم الشاب بعد 45 عاما من وفاته!

قضى مصطفى كامل (1874 – 1908) معظم حياته القصيرة في النضال من أجل الحرية، مكرسا إياها للكفاح من أجل استقلال بلاده.توفي الزعيم الشاب ولم يكمل بعد عامه الرابع والثلاثين، وقد فجعت الأمة المصرية بالوفاة المفاجئة للشاب المحبوب.

[us_separator type=”invisible”]
ضريح مصطفى كامل
ضريح مصطفى كامل
[us_separator type=”invisible”]

تاريخ الضريح

دفن مصطفى كامل في مقابر أسرته بمدافن الإمام الشافعي، وفي 1947 تم بناء ضريح للزعيم في وسط ميدان صلاح الدين (ميدان القلعة)، وقد كانت هذه سابقة في بناء مبنى في وسط هذا الميدان الذي كان أهم ميادين القاهرة وأوسعها، مما أدى بعد ذلك إلى اقتطاع جزء كبير منه ليتحول إلى مبان وشوارع.

لكن نقل رفات الزعيم الشاب من الإمام الشافعي تأخر إلى عام 1953، بعد 45 عاما من وفاته، ثم في 1966 دفن إلى جواره الزعيم محمد فريد والمؤرخ عبد الرحمن الرافعي، وفي 1988 دفن إلى جوارهم فتحي رضوان وزير الثقافة والإرشاد الأسبق.

تم ترميم الضريح عام 2000، ورمم مرة أخرى في 2016.

المكان: ميدان القلعة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق