الجاليري

فيلا “فيضي” باشا.. مخزن تراثي لأثاث الجامعة الأمريكية!

عند تقاطع شارعيّ منصور والشيخ ريحان، أمام وزارة الداخلية، توجد فيلا أوروبية الطراز رائعة الجمال، تبدو وكأنها قادمة من عالم آخر، بأسوارها الخشبية، وبرجها الذي يعلوه ديك معدني يتحرك مع اتجاه الريح.

الفيلا كانت ملكا لأحد باشوات الزمن القديم، وهو محمد فيضي باشا (1841 – 1911)، والذي تقلد عدة مناصب حكومية، منها مدير (محافظ) البحيرة ومدير المنوفية ومدير الأوقاف ورئيس المجلس الحسبي، لذا فهي تعرف بفيلا فيضي باشا، وتعرف أيضا بفيلا صلاح الدين، وهو ابن الباشا الذي آلت إليه الفيلا بعد وفاته.

في الستينيات، قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بشراء الفيلا من أحفاد الباشا أثناء قيامها بالتوسع في منطقة وسط البلد، ثم استعملتها كحضانة لأبناء العاملين في الجامعة، كما استخدمت غرفها لفصول دراسية مختلفة عندما كانت الجامعة تفتقر إلى المساحة في الثمانينيات والتسعينيات.

الفيلا شبه مغلقة باستمرار حاليا بعد انتقال الجامعة إلى مقرها الجديد بالتجمع الخامس، لكن الاستخدام الأساسي للفيلا، والذي واظبت عليه الجامعة منذ الستينيات، هو أنها تلقي فيها بالأثاث القديم الفائض عن حاجتها!

المكان: شارع الشيخ ريحان، باب اللوق.

الوسوم
إغلاق
إغلاق