الجاليري

الدراسة في قصر خيري!

نحو عام 1870 بنى الخديوي اسماعيل هذا القصر الضخم ليتم فيه زواج ابنته زينب هانم، على زوجها أحمد خيري باشا، الذي أصبح فيما بعد وزيرا للمعارف، ثم أصبح رئيسا لديوان الخديوي توفيق، لذا عرف القصر بقصر خيري باشا.

قصر خيري باشا سابقًا (الجامعة الأمريكية) بميدان التحرير

هذا القصر كانت له حدائق شاسعة تشمل شارع محمد محمود الحالي والذي لم يكن قد شق بعد. صمم زخارف القصر المعماري الشهير ماكس هيرتز باشا (1856 – 1919). أما أحمد خيري باشا فقد ترك البلاد واستقر لباقي حياته في إسطنبول.

عام 1899 اشترى المليونير اليوناني نستور جاناكليس القصر، وأجرى عليه بعض التعديلات وحوله إلى مصنع للسجائر! في الفترة من 1908 وحتى نهاية 1918 صار القصر مقرا للجامعة المصرية، التي أصبحت جامعة فؤاد الأول، ثم أصبحت جامعة القاهرة فيما بعد.

في 1919 اشترت الجامعة الأمريكية بالقاهرة المبنى ليصبح مقرا للجامعة، حيث ظل هو المبنى الرئيسي للجامعة لمدة 45 عاما، قبل أن تأخذ الجامعة في التوسع في أماكن أخرى بشراء الحرم اليوناني عام 1964. في 1997 اشترت الجامعة قطعة أرض كبيرة في القاهرة الجديدة، وانتقلت إليها عام 2008، لتقل أهمية مكانها الأصلي بشكل كبير.

المكان: ميدان التحرير.

الوسوم
إغلاق
إغلاق