الجاليريكنوز معمارية

تعرف على عمارة “التأمين الأهلية”.. سكنها الدكتور حسام موافي رائد طب الباطنة.. ولها ثلاثة واجهات ومدخل

بُنيت تلك العمارة التي تحمل الرقم 41 شارع قصر النيل، عام 1900م، على يد بعض المعماريين الفرنسيين في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، وأهم ما يميزها أنها لم تقم على وجود أساسات مسلّحة، بل هي عبارة عن تضافر للأسياخ الحديدية مع بعضها، وهو ما جعلها صامدة أمام أية زلازل على مدى الأعوام الـ119.

بهو العمارة يتسم بالضخامة، فهو يحفل بديكورات من الرخام، وله سقف مرتفع يأخذ شكلًا نصف الدائرى، ويمتد حتى سلالم الصعود، وللعمارة سلّمين للخدمة، وواجهة مميزة على شكل قوس حول ميدان مصطفى كامل، ولها 3 واجهات تطل على ميدان مصطفى كامل، وشارعي قصر النيل ومحمد فريد.

شارع محمد فريد، وفي الخلفية ميدان مصطفى كامل - تصوير: صديق البخشونجي
شارع محمد فريد، وفي الخلفية ميدان مصطفى كامل – تصوير: صديق البخشونجي

تتبع العمارة الشركة الأهلية للتأمين التي انضمت لشركة مصر للتأمين والشرق الأهلية للتأمين، وتولت الشركة أعمال تجديدها وطلاء واجهاتها، كان آخرها منذ خمس سنوات، وللعمارة مدخل واحد وتقع في سبعة أدوار وتضم ما بين مكاتب إدارية ومحامين وشقق سكنية إضافة إلى السطح. بحسب الحاج على محمد حارس العمارة منذ أكثر من ثلاثين عامًا. والذي يضيف “تعاقب على السكن بتلك العمارة المميزة العديد من المشاهير، أبرزهم الدكتور حسام موافى رائد طب الباطنة وأستاذ طب الحالات الحرجة بمستشفى قصر العيني”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق