الجاليري

«كوبانا».. الكازينو المنسي المهجور اصبح بلا لافتة

مالكة هذا الكازينو هي الراقصة صفية حلمي (1918- 1981)، وهي إحدى تلميذات الراقصة الأشهر بديعة مصابني

كان لهذا المكان شهرة كبيرة فيما مضى. وكانت اللافتة المعلقة قبل ازالتها منذ نحو اسبوع تخبرنا بالعربية أنه كازينو كوبانا، لكن بالإنجليزية فقد الاسم نصف حروفه، كما فقد أضواءه، وزواره، وحتى ذاكرته.

هذا المكان المغلق المظلم، كان يشتعل بالأضواء كل ليلة، وكان مشهورا باستقدام الفرق الموسيقية الأجنبية.

واجهة كازينو كوبانا - تصوير - ميشيل حنا
واجهة كازينو كوبانا – تصوير – ميشيل حنا

تاريخ المكان

مالكة هذا الكازينو هي الراقصة صفية حلمي (1918- 1981)، وهي إحدى تلميذات الراقصة الأشهر بديعة مصابني (1892 -1974)، والتي كانت تدير الكازينو الأشهر في مصر في ذلك الوقت، كازينو أوبرا، والذي كان موجودا في ميدان إبراهيم باشا (ميدان الأوبرا حاليا). انفصلت صفية عن أستاذتها وأنشأت هذا الكازينو.

دهست معاول الزمن الأستاذة والتلميذة. عام 1995 تم هدم كازينو أوبرا وبني برج مكانه، أما كوبانا فيقبع الآن مهجورا منسيا.

المكان: شارع محمد فريد، وسط البلد.

الوسوم
إغلاق
إغلاق