الجاليري

مقعد “ماماي”.. هنا بويع محمد علي!

في هذا المكان عام 1805 تمت مبايعة محمد علي باشا المبايعة الشعبيّة ومنها انتقل إلى القلعة

ما يظهر في الصورة هو المقعد الصيفي لقصر الأمير ماماي السيفي. أما المقعد الصيفي فهو شرفة تواجه الاتجاه البحري وتستخدم للجلوس في الصيف، وأما ماماي فهو أحد أمراء السلطان قايتباي، وقد بنى قصره عام 1496 الميلادي. لم يتسن للأمير ماماي الاستمتاع بقصره الفخم، إذ قتل بعد سنة واحدة من بنائه في أحداث واحدة من الفتن التي كانت تقوم بين أمراء المماليك.

هذا المقعد هو كل ما تبقى من القصر، وهو يقع في ميدان بيت القاضي، وأما الميدان نفسه فقد كان جزءا من الحوش الداخلي لقصر الأمير!

في العصر العثماني تحوّل هذا المقعد إلى مقرّ للمحكمة الشرعيّة، ولهذا سمّي ببيت القاضي، واستمرت المحكمة الشرعيّة في هذا المكان حتى عام 1900، حين انتقلت إلى منزل محمود سامي البارودي في الحلميّة الجديدة، ثم في 1925 قامت لجنة حفظ الآثار العربيّة بترميم المقعد وإعادته إلى أصله.

في هذا المكان، عام 1805، تمت مبايعة محمد علي باشا المبايعة الشعبيّة، ومنها انتقل إلى القلعة ليبدأ عصره.

المكان: ميدان بيت القاضي، الجمالية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق