شوارعنا

القلب يعشق “شارع قصر النيل”

انتهى فجأة عهد حديقة الأزبكية، وقررت أم كلثوم أن تبدأ عهدا جديدا، فى “قصر النيل”، ربما لم تكن “ثومة” تعرف وقتها -بداية ستينيات القرن العشرين- أن “مسرح سينما قصر النيل” سيكون عهدها الأخير، لكنها بمرور السنوات قررت الاستمرار في الشدو هنا، وبعد حوالى عشر سنوات من حفلتها الأعظم في مسرح قصر النيل، حين انعقد لقاء السحاب وغنت من ألحان عبد الوهاب “إنت عمرى” مايو 1964، وقف الجمهور ينتظر دخول حفلتها فى 4 يناير 1973، يوم غنت “القلب يعشق كل جميل”، وكانت تلك المرة الأخيرة التى يجلجل الصوت الكلثومى.

هنا، فى 6 شارع قصر النيل الذى لازال مسرح قصر النيل فى مكانه على أية حال وإن خفت وهجه القديم، ولم يعد لمدخل شارع قصر النيل-لو اعتبرته يبدأ من ميدان التحرير- مهابته القديمة فى الزمن الكلثومى ولا -بالطبع- فى زمن الخديوى، نتكلم عن “المدخل” فحسب، أما الشارع ذاته فإن أهم المعالم التي تحمل اسمه تتطلب منك أن تعبر الميدان لتصل إليه، إلى “كوبرى قصر النيل”، أشهر كبارى مصر قاطبة وأجملها، بأسوده التاريخية الرائعة التى تبقت من الكوبرى القديم الذى بناه الخديوى إسماعيل، وجعل له تسعيرة وتذاكر عبور للبشر والعربات والحيوانات “ومنها النعام والغزلان والضباع”، قبل أن يهدم ابنه الملك فؤاد الكوبرى ويبنيه من جديد ويفتتحه عام 1930 مزينا بأسود أبيه (عباس الطرابيلى. شوارع لها تاريخ، ص62).

شارع قصر النيل
[us_pricing items=”%5B%7B%22title%22%3A%22%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%D9%82%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84%22%2C%22substring%22%3A%22%D8%A5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%3A%20%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF%20%D8%B2%D9%83%D9%8A%20-%20%D8%AD%D8%A7%D8%B2%D9%85%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%22%2C%22features%22%3A%22%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%81%D9%84%D8%AA%3A%20%D8%AC%D9%8A%D8%AF%D8%A9%5Cn————————%5Cn%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B5%D9%8A%D9%81%3A%203%20%D9%85%D8%AA%D8%B1%5Cn————————%5Cn%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B5%D9%8A%D9%81%3A%20%D8%AC%D9%8A%D8%AF%D8%A9%5Cn————————%5Cn%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%89%20%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87%3A%C2%A011%20%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%A9%5Cn————————%5Cn%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%83%D9%86%3A%20%20%D9%85%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B9%5Cn————————%5Cn%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%3A%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89%20-%20%D8%A8%D9%86%D9%83%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%89%20%D8%A7%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%84%20-%20%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%89%20-%20%20%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%82%20-%20%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9%20%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%A8%20-%20%D8%A8%D9%86%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9%20-%20%D8%A8%D9%86%D9%83%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20-%20%D8%A8%D9%86%D9%83%20%D8%A7%D8%A8%D9%88%20%D8%B8%D8%A8%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%89%20-%20%D8%A8%D9%86%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20-%20%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%88%20%D8%B4%D8%A7%D9%83%20-%20%D9%85%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D9%84%20%D8%B4%D9%88%D8%A8%20%20%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF%20%D9%83%D8%AE%D9%8A%D8%A7%22%2C%22btn_color%22%3A%22light%22%2C%22btn_style%22%3A%22raised%22%2C%22btn_size%22%3A%2215px%22%2C%22btn_iconpos%22%3A%22left%22%7D%5D”]
[us_separator type=”invisible”]
[ultimate_heading margin_design_tab_text=””]

سر تسمية “قصر النيل” بهذا الاسم

[/ultimate_heading]

غير أن الامتداد المباشر “لكوبرى قصر النيل” من ناحية التحرير لا يصب فى شارع قصر النيل، بل يتمثل فى شارع التحرير “إسماعيل سابقا” القادم من الدقى عبر الكوبرى وصولا إلى باب اللوق ثم عابدين، أما شارع قصر النيل فى وصفه المختصر فيبدأ -إذا استثنينا الكوبرى- من ميدان التحرير بالقرب من المتحف المصرى ويمتد بطول 1200 مترا إلى شارع الجمهورية، عابرا ميدانى طلعت حرب ومصطفى كامل، فلماذا سمّي “قصر النيل” إذا طالما إنه لا يتصل مباشرة بكوبرى قصر النيل ولا يمثل امتداده؟

السر يعود إلى تسمية “قصر النيل” نفسه، الذى كان قصرا بناه محمد على باشا لابنته الأميرة نازلى التى أنجبها من زوجته أمينة هانم، وهي -نازلى– شقيقة إبراهيم باشا وطوسون باشا، وهى -بالطبع – غير الملكة نازلى ابنة عبد الرحيم باشا صبرى زوجة فؤاد الأول ووالدة الملك فاروق وحين بنى قصر نازلى “قصر النيل”، لم تكن القاهرة الخديوية (وسط البلد حاليا) قد عمرّت بالكامل بعد، فلم يكتمل بنائها على النمط العالمي سوى على يد الخديوي إسماعيل الذي أراد باريسا في الشرق، ربما لهذا قرر سعيد باشا هدم “قصر النيل” ليتحول إلى ثكنات عسكرية، استولى عليها فيما بعد الجيش البريطانى بعد احتلاله مصر، لم تعد الثكنات قائمة، بل صار محلها اليوم عدة منشآت أهمها جامعة الدول العربية وبعض الفنادق الكبيرة، تلك المنشآت التى قامت محل القصر هى التي يواجهها شارع قصر النيل الذى ليس ذنبه أن القصر -الذي سمى على اسمه- لم يعد موجودا.

ربما يكفيه فخرا، أنه رغم اختفاء القصر، فإنه الشارع الوحيد الذي لم يتغير اسمه أبدا، فلا يمكن أبدأ أن تعثر على لافتة “سابقا” فى قصر النيل، ولا يمكن وسط عماراته الساحرة أن تخطىء المكان.

الوسوم

‫77 تعليقات

  1. Howdy! I know this is somewhat off-topic but I had to ask.

    Does operating a well-established blog such as yours take a massive
    amount work? I’m brand new to operating a blog but I do write in my diary on a daily
    basis. I’d like to start a blog so I can share my own experience
    and views online. Please let me know if you have any ideas or tips for brand new aspiring bloggers.
    Thankyou!

  2. I have been browsing on-line greater than three hours these days,
    yet I by no means discovered any interesting article like yours.
    It is beautiful value sufficient for me. Personally, if all webmasters and bloggers made
    good content material as you did, the internet will likely be much more helpful
    than ever before.

  3. I loved as much as you will receive carried out right here.
    The sketch is tasteful, your authored material stylish.
    nonetheless, you command get got an impatience over that you wish be delivering the following.
    unwell unquestionably come more formerly again since exactly the same nearly a lot often inside case you shield this increase.

  4. Hey there just wanted to give you a quick heads
    up. The text in your content seem to be running off the screen in Firefox.
    I’m not sure if this is a format issue or something
    to do with internet browser compatibility but I
    thought I’d post to let you know. The design look great though!
    Hope you get the problem resolved soon. Many thanks

  5. Simply desire to say your article is as astounding. The clearness on your publish
    is simply spectacular and i can assume you are an expert in this subject.

    Fine with your permission allow me to seize your
    feed to keep up to date with forthcoming
    post. Thanks one million and please continue the enjoyable work.

  6. I think what you typed made a bunch of sense.

    However, consider this, suppose you were to write a awesome post title?
    I ain’t suggesting your content isn’t solid., but what
    if you added a post title to maybe get a person’s attention? I mean | القلب يعشق "شارع قصر النيل"
    – منطقتي is kinda boring. You ought to look at Yahoo’s front
    page and see how they create article headlines to get viewers to open the links.
    You might add a related video or a related picture
    or two to grab readers excited about what you’ve got
    to say. Just my opinion, it could make your website a little livelier.

  7. Greetings from Idaho! I’m bored at work so I decided
    to browse your website on my iphone during lunch break.
    I love the information you present here and can’t
    wait to take a look when I get home. I’m shocked
    at how quick your blog loaded on my cell phone ..
    I’m not even using WIFI, just 3G .. Anyhow, great site!

  8. Hey there just wanted to give you a quick heads up. The text in your post
    seem to be running off the screen in Firefox. I’m not
    sure if this is a format issue or something to do with web browser compatibility
    but I thought I’d post to let you know. The layout look great though!
    Hope you get the issue fixed soon. Cheers

  9. It is appropriate time to make some plans for the future and it
    is time to be happy. I’ve read this post and if I could I wish to counsel you few interesting things or tips.

    Maybe you could write next articles referring to this
    article. I desire to read even more things about it!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق