فنون

صور | افتتاح معرض ومحل «كايروبوليتان» بجاردن سيتي.. إعادة استخدام القاهرة من خلال منتجات فعالة في حياتنا اليومية

"أقراص الريفو المسكنة الشهيرة قد تتحول إلى وسادة تمنحكم راحة أكبر!"

قررت كايروبوليتان تقديم ثقافة جديدة من خلال تصميم منتجات مستوحاة من مدينة القاهرة. مايعد توثيقًا لعلامات المدينة البصرية في منتجات فعّالة تستخدم يومياً، بمشاركة أصحاب الحرف اليدوية والورش الصغيرة والخامات المتاحة في الأسواق المصرية.

أقراص الريفو المسكنة الشهيرة قد تتحول إلى وسادة تمنحكم راحة أكبر - تصوير - عبد الرحمن محمد
أقراص الريفو المسكنة الشهيرة قد تتحول إلى وسادة تمنحكم راحة أكبر – تصوير – عبد الرحمن محمد

أثقال الميزان تعود بصورة شمع معطر!

عن المعرض

دعوة افتتاح معرض ومحل كايروبوليتان
دعوة افتتاح معرض ومحل كايروبوليتان

تم إطلاق المعرض بجولة للمصممين حفناوي وشناوي في 29 يونيو الماضي. وتم مد فترة المعرض حتى 12 من يوليو الجاري، ويستمر محل التصميم في العمل منذ ذلك الحين.

عن كايروبوليتان

واجهة كايروبوليتان - 8 شارع دار الشفاء - جاردن سيتي - تصوير - عبد الرحمن محمد
واجهة كايروبوليتان – 8 شارع دار الشفاء – جاردن سيتي – تصوير – عبد الرحمن محمد

تهتم كايروبوليتان بإتاحة وتوفير مساحة عرض للمهتمين بالفنون البصرية لتمكنهم من التفاعل مع حاضر هذه المدينة.
تأسست كايروبوليتان عام 2006 بالقاهرة. يقع محل كايروبوليتان في 8 شارع دار الشفاء بحي جاردن سيتي.

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه.فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا."منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته.وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق